صحيفة روسية: موسكو تتجه لفرض عقوبات اقتصادية على تركيا منها حظر السياحة

​​​​​​​أفاد تقرير لصحيفة روسية بأن موسكو ستتجه إلى فرض عقوبات اقتصادية و«ستحظر السياحة في تركيا» في حال «شنت تركيا حرباً جديدة ضد سوريا»، بعد التصعيد في إدلب.

وذكرت صحيفة «كومسومولسكايا برافدا» الروسية، في خبر حول التوترات المتصاعدة في سوريا بين أنقرة وموسكو أنه في حال «شنت تركيا حرباً جديدة ضد سوريا فمن المحتمل أن يتم حظر السياحة في تركيا».

ونشرت الصحيفة الروسية تقريراً بعنوان «هل تطعن تركيا روسيا في سوريا من ظهرها مرة أخرى؟» وذكرت الصحيفة أنه في حال بدأت تركيا حرباً جديدة ضد النظام، فإن موسكو ستتجه إلى فرض عقوبات اقتصادية و«ستحظر السياحة في تركيا».

وأعرب ألكسندر كوتس في مقاله «كانت ستحدث هذه الاشتباكات بين الجيش التركي والسوري عاجلاً أم أجلاً»، مفيداً بأن الولايات المتحدة تقف خلف التطورات الأخيرة وزاعماً أن واشنطن تعمل على جعل أردوغان وبوتين يتصادمان.

وتدعم كل من تركيا وروسيا طرفاً مختلفاً في الحرب السورية، واتفقتا في عام 2018 على إقامة منطقة "خفض التصعيد" لكن التصعيد يتزايد دائماً.

وتصاعد التوتر بين قوات النظام بدعم روسي من جهة، وتركيا ومرتزقتها من جهة أخرى على خلفية سيطرة النظام على مناطق مهمة بريفي إدلب وحلب ومقتل جنود أتراك.

(ي ح)


إقرأ أيضاً