صاروخ على إسرائيل يقطع زيارة نتنياهو لواشنطن

أعلن ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بحسب موقع i24news الإسرائيلي، إن بنيامين نتنياهو قرر قطع زيارته التي يقوم بها حالياً إلى الولايات المتحدة الأمريكية والعودة فوراً إلى إسرائيل بعد اجتماعه المقرر اليوم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك على ضوء الأحداث الأمنية التي تشهدها إسرائيل في الأربع وعشرين ساعة الأخيرة.

أفادت وكالة فرانس بريس بأن نتانياهو أعلن أنه سيختصر زيارته إلى الولايات المتحدة عقب إصابة خمسة أشخاص بجروح عند سقوط صاروخ شمال تل أبيب، متوعداً بالرد "بقوة" على إطلاق الصاروخ من قطاع غزة.

وقال نتانياهو في تسجيل مصور نشره مكتبه "قررت بسبب الأحداث الأمنية أن اختصر زيارتي إلى الولايات المتحدة. سألتقي الرئيس (الأميركي دونالد) ترامب لبضع ساعات وسأعود بعد ذلك إلى إسرائيل للإشراف عن قرب على العمليات".

ويزور رئيس الوزراء الإسرائيلي واشنطن حالياً لحضور المؤتمر السنوي لـ"لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية" (أيباك)، أكبر مجموعة ضغط مؤيدة لإسرائيل في الولايات المتحدة. ويتوقع أن يلتقي ترامب في وقت لاحق الاثنين.

وكان الناطق العسكري الإسرائيلي، أفاد فجر اليوم، بأن صافرات الانذار في منطقة كفار سابا المحاذية لمدينة قلقيلية والتي تقع في أواسط إسرائيل، قد دوت في العديد من البلدات، ثم ما لبث أن سمع صوت انفجار قوي في المنطقة وكانت الساعة الخامسة و19 دقيقة.

وتابع الناطق العسكري عقب ذلك "إن صاروخاً قد رصدته الرادارات الإسرائيلية في المنطقة، هو سبب دوي صافرات الانذار وأنه سقط وانفجر في بلدة اسمها مشميرت في منطقة الشارون وانه أصاب مباشرة أحد البيوت في هذه البلدة".

وجاء لاحقاً إن عدداً من المواطنين قد اصيبوا جراء ذلك. وقالت مصادر طبية إسرائيلية إن عدد المصابين بلغ 7 اشخاص، إصابات 5 منهم طفيفة بينما وصفت حالة اثنين آخرين بالمتوسطة.

وقال مصدر عسكري إن الصاروخ المذكور قد أطلق على ما يبدو، من قطاع غزة فجر اليوم وأن هذه المعلومة لا تزال قيد التحقيق والتحقق، فيما لم يؤكد أي مصدر فلسطيني هذه المعلومة. كما لم يعلن أي فصيل فلسطيني لغاية الآن مسؤوليته عن إطلاق الصاروخ فجر اليوم.

(م ش)


إقرأ أيضاً