شيوخ ووجهاء عشائر ومكونات كري سبي: صامدون في وجه الاحتلال التركي

تستمر فعاليات الدروع البشرية في مدينة كري سبي في يومها الثامن وذلك تنديداً ورفضاً للتهديدات التركية تجاه مناطق شمال وشرق سوريا وتحشيد تركيا قوات عسكرية على الحدود السورية التركية، وتأكيداً على خيار المقاومة في وجهها.

وشهدت فعاليات اليوم مشاركة واسعة من شيوخ العشائر العربية والكردية في خيمة الدروع البشرية التي نصبت قبالة الحدود التركية السورية في حي المنبطح بمدينة كري سبي.

كما شارك وفد من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في فعالية الدروع البشرية لتؤكد الإدارة وقوفها إلى جانب الشعب في رفض التهديدات التركية وتدخلاتها في الشأن السوري.

وألقى خلال فعاليات اليوم الرئيس المشترك للجنة العلاقات العامة في مجلس الرقة المدني فرحان حج عيسى كلمة قال فيها إنه ومنذ بداية الأزمة في سوريا وتركيا تحاول التدخل في الشأن الداخلي لهذه البلاد وتسيير التطورات فيها بما يخدم مصالحها.

وأضاف قائلاً أن كل ذلك جاء على حساب الشعب السوري بجميع مكوناته، "فالتدخلات التركية جلبت معها احتلال جرابلس واعزاز والباب وإدلب وآخرها عفرين, وطردت تركيا سكان هذه المناطق وبشكل خاص عفرين وخلقت الفتنة بين مكونات المنطقة وغيرت ديمغرافيتها".

وأشار إلى أنه بعدما تحررت كوباني وتل أبيض من داعش ثم منبج، دخلت تركيا واحتلت الأراضي السورية، ثم احتلت عفرين بعد الانتصار في الرقة، والآن بعد القضاء على داعش في الباغوز وبدء مرحلة ملاحقة الخلايا النائمة للمرتزقة تهدد المنطقة من جديد.

ووجه فرحان حج عيسى حديثه لشيوخ العشائر الحاضرين، وقال "أخوتي الأكارم، نحن كرداً وعرباً وأرمناً وتركماناً اليوم هنا نقف بصدور عارية ونؤكد بأننا سنقاوم وندافع عن هذه المنطقة وعن كل شمال وشرق سوريا وكل ذرة من تراب سوريا, فنحن طلاب حق وعدل وسلام، لسنا تهديداً لأحد، مناطقنا آمنة وتركيا تخشى أن نكون يداً واحدة، هذه هي عقليتها الطورانية ليس في سوريا فقط بل في العراق وليبيا أيضاً وهدفها الدائم هو زعزعة أمن واستقرار هذه البلدان".

ثم ألقيت كلمات عدة منها كلمة ألقاها العضو في لجنة العدالة الاجتماعية في كري سبي الشيخ إبراهيم العيسى باسم العشائر العربية في كري سبي, كلمة العشائر الكردية ألقاها الشيخ زعيم الكردو, نائب الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة كري سبي صبري مصطفى, كلمة اتحاد مثقفي كري سبي ألقاها العضو في الاتحاد محمد التايه, كلمة الرئيسة المشتركة لمجلس ناحية سلوك شادية حج علي, كلمة باسم المكون التركماني ألقاها محمد الحمدان, كلمة باسم المكون الأرمني ألقتها العضوة في مركز الثقافة والفن سونيا سانوسيان, كلمة أهالي البادية السورية ألقاها الشاعر فواز الركعات, كلمة حزب سوريا المستقبل ألقاها العضو في الحزب نورس البحر.

وأكدت الكلمات تكاتف شعوب المنطقة في وجه التهديدات التركية ورفضها أي تدخل تركي في شمال وشرق سوريا.

وخلال فعاليات اليوم، رسم الفنان بيكاسو العرب لوحة فنية ضمت صورة للقائد عبدالله أوجلان والمناضلة الكردية ليلى كوفن.

وما تزال فعاليات الدروع البشرية مستمرة، إذ يؤكد الأهالي أنهم سيواصلون الوقوف على الحدود حتى تكف تركيا عن تهديد المنطقة.

( إ أ - ك م/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً