شيوخ ووجهاء عشائر منبج: لا حل للأزمة السورية إلا بالحوار السوري السوري

أكّد وجهاء وشيوخ عشائر مدينة منبج الذين شاركوا في "ملتقى العشائر السورية" أن الملتقى دعا إلى وحدة الأرضي السورية وحل الأزمة السورية عبر الحوار السوري السوري.

شارك أكثر من 5 آلاف شخصية من وجاء وشيوخ العشائر السورية في "ملتقى العشائر السورية الذي عقد في ناحية عين عيسى في الـ 3 من شهر أيار الجاري. شيوخ وعشائر مدينة منبج المشاركين في الملتقى تحدثوا لوكالتنا حول أهداف الملتقى ونتائجه.

عادل عبد السلام أحد ووجهاء عشيرة البو سلطان في مدينة منبج من المشاركين في الملتقى الحواري قال إن الملتقى كان ناجحاً ويدعو إلى "حل الأزمة السورية والكف عن سفك دماء السوريين".

وكان ملتقى العشائر السورية قد دعا إلى وحدة سوريا أرضاً وشعباً، واستقلالها وعدم جواز التخلي عن أي جزء من أراضيها، وحق الشعب السوري في استعادة كافة المناطق المحتلة (عفرين وجرابلس وإعزاز والباب والجولان) بالوسائل المتاحة والمشروعة.

ومن جانبه قال الشيخ محمد صادق العصيدي أحد وجهاء وشيوخ عشيرة العصيدي " كان الملتقى حوارياً تشاورياً من أجل حل الأزمة السورية وتكاتف كافة فئات الشعب في سوريا والوقوف في وجه الطامعين فيها".

أضاف العصيدي "نحن في سوريا شعب واحد، متعايشين مع بعضنا منذ آلاف السنين، لا يفرقنا لا دين ولا طائفة ولا عرق، وذهبنا إلى الملتقى على هذا الأساس.

وفي نهاية حديثهما دعوا شيوخ ووجهاء عشائر مدينة منبج الشعب إلى التكاتف وحل الأزمة السورية عبر الحوار السوري السوري.

(ك)

ANHA


إقرأ أيضاً