شيوخ ووجهاء عشائر الطبقة يزورون خيمة الاعتصام ويؤكدون تضامنهم مع المعتصمين

زار ظهر اليوم وفد من شيوخ عشائر ووجهاء منطقة الطبقة ومنطقة المنصورة خيمة الاعتصام التي نصبها بالأمس مجلس الطبقة المدني في ساحة المركز الثقافي في الطبقة تنديداً بالجرائم التركية المرتكبة بحق شعوب شمال وشرق سورية وخاصة الأطفال والنساء.

بعد افتتاحها بالأمس وزيارة عدة وفود لخيمة الاعتصام بالطبقة التي تندد بالجرائم التي ترتكبها تركيا ومرتزقتها بحق الطفولة من خلال عدوانها السافر على سوريا زار وفد من شيوخ عشائر المنطقة خيمة الاعتصام للتأكيد على التضامن مع المعتصمين ووحدة الصف من قبل جميع شرائح المجتمع ومكوناته.

وخلال زيارة وفد العشائر لخيمة الاعتصام القى شيخ عشيرة الصخاني وعضو مجلس صلح العشائر في المنصورة فواز البيك كلمة أثنى من خلالها على صمود قوات سوريا الديمقراطية في وجه العدوان التركي الذي يستهدف وحدة التراب والأرض السورية.

كما ندد البيك بالجرائم الوحشية التي ارتكبتها تركيا ومرتزقتها بحق أهالي مدينتي راس العين سري كانيه وتل ابيض كرسبي من خلال تذرعها بحجج واهية لا أساس لها في الواقع بهدف تحقيق أطماع اردوغان الاستعمارية في سوريا وتغيير ديمغرافيتها بعد فشل مخططات داعش الإرهابي الذي لم يستطع تحقيق هذا الطموح لاردوغان.

وفي كلمة أخرى القاها شيخ عشيرة الولدة والرئيس المشترك للمجلس التشريعي بالطبقة الشيخ حامد عبد الرحمن الفرج وجه رسالة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي من المزمع أن يلتقي الفاشي أردوغان اليوم " بان لا يكون شريكاً في سفك الدماء السورية مع أردوغان".

كما أشار الفرج الى الرفض الشعبي الواسع من قبل جميع عشائر ومكونات المنطقة لأية مخططات تركية تستهدف الأراضي السورية وحياة قاطنيها معبراً عن الاستعداد التام من قبل جميع أبناء العشائر للتصدي لهذه المخططات التي يسعى اردوغان لتحقيقها على حساب دماء أطفال سوريا.

تأتي هذه الزيارة لخيمة الاعتصام من قبل شيوخ ووجهاء العشائر عقب عدة زيارات أخرى أمس و كان من بينها زيارة وفد للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا.

ومن المزمع أن تنتهي خيمة الاعتصام مساء غد الخميس ببيان أيضاً.

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً