شيوخ ووجهاء دير الزور يقدمون مطالبهم لإدارتهم المدنية

اجتمع شيوخ ووجهاء عشائر ريف ديرالزور الشرقي والغربي والشمالي بالرئاسة المشتركة لمجلس دير الزور المدني، وقدموا لائحة ببعض مطالبهم.

التقى اليوم الاثنين شيوخ ووجهاء عشائر ريف ديرالزور الشرقي والغربي والشمالي بالرئاسة المشتركة لمجلس ديرالزور المدني في قاعة الاجتماعات بمجلس دير الزور المدني في الكسرة.

وخلالها ناقشوا الأمور الخدمية بأرياف دير الزور، وطرحوا مقترحاً بإخراج العائلات من مخيمات الإيواء بريف دير الزور.

وعليه وعدت الإدارة المدنية بدراسة الموضوع والسعي لإخراج أي عائلة تود الخروج بشرط تعهد شيوخ ووجهاء العشائر بتحمل كفالة تلك العوائل التي ستخرج.

غسان اليوسف الرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني أشار إلى أنهم سينقلون مركز الإدارة المدنية إلى منطقة الـ7 كيلو القريبة من المدينة الصناعية لكونها منطقة وسطى بين أرياف ديرالزور جميعها وبالتالي سهولة التواصل مع الأهالي وتلبية احتياجاتهم بأسرع وقت.

كما نوه اليوسف إلى مبادرة الإدارة المدنية وبالتعاون مع الجهات العسكرية المسؤولة لإطلاق سراح 3 دفعات من المعتقلين الذين خرجوا بموجب مطالب وكفالة شيوخ ووجهاء العشائر، وأنهم يدرسون إمكانية إطلاق سراح دفعة جديدة في الأيام القادمة ممن ثبت عدم تلطخ أيديهم بدماء السوريين.

أما عن الأمور الخدمية فأكد اليوسف أن حلها يحتاج إلى وقت نظراً لحجم الدمار الكبير الذي شهدته المنطقة، وقال :" لا يمكن حل كل هذه الأمور الخدمية بين ليلة وضحاها، لكن ما تم تقديمه حتى الآن ليس بالشيء البسيط، والخدمات لاتزال مستمرة لتغطية كامل المنطقة".

وفي ختام اللقاء قدم شيوخ ووجهاء العشائر لائحة بمطالبهم للإدارة المدنية وشكروا الإدارة على تقدير أوضاعهم والتعاون معهم والاستجابة لمطالبهم.

(ف ف/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً