شيوخ ووجهاء العشائر الطبقة يعلنون النفير العام

رفض شيوخ ووجهاء العشائر في منطقة الطبقة هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا واعلنوا النفير العام بوقوفهم ضد الاحتلال، خلال البيان.

ألقي البيان من قبل الشيخ كريم الهواش أحد وجهاء عشيرة العجيل في بلدة المنصورة بحضور جميع شيوخ ووجهاء عشائر المنطقة.

وجاء فيه:

"نرفض رفضاً قاطع أي عدوان على مناطق شمال وشرق سوريا، ونؤكد أن جميع الامكانيات البشرية والمادية واللوجستة ستكون تحت تصرف قوات سورية الديمقراطية في حربها ضد المرتزقة الغزاة".

تستمر المعارك بين قوات سورية الديمقراطية والغزاة الأتراك وتم تحقيق أضرار مادية ومعنوية كبيرة وتدمير عدد من الدبابات والآليات العسكرية التابعة للمرتزقة رداً على المجازر التي ارتكبوها بحق المدنيين في اليوم الأول من بدء هجماتهم.

وأوضح البيان أن" هدف الاحتلال التركي من هذا الغزو وهو سرقة مقدرات الشعوب وزعزعة الأمن والأمان في المنطقة الذي تحقق على يد مقاتلات ومقاتلي قوات سورية الديمقراطية بعد هزيمتها لأعتى تنظيم إرهابي عرفته البشرية وإنهاء التواجد الجغرافي لهم".

وأكد البيان في ختامه أن "مناطق شمال وشرق سورية ستقدم كل ما تملك للوقوف بوجه الهجمات التركية ووقوف جميع أبناء هذه المناطق في خندق واحد مع قسد".

 (و ه/م)

ANHA


إقرأ أيضاً