شيوخ عشائر الرقة: نحن الأحق بمحاكمة المرتزقة

رفض شيوخ ووجهاء عشائر الرقة محاكمة مرتزقة داعش المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية بأرض غير أراضي شمال وشرق سوريا، وأضافوا "يجب أن تكون المحاكم على الأراضي التي ارتكب فيها داعش أبشع أنواع المجازر".

بعد إلحاق مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية الهزيمة بمرتزقة داعش في مناطق شمال وشرق سوريا استسلم مئات المرتزقة لقوات سوريا الديمقراطية، لذلك كثرت المطالب من قبل أهالي وشيوخ ووجهاء العشائر في المنطقة بتشكيل محكمة دولية في الأراضي التي ارتكبوا بها جرائمهم ورفضوا إنشاء أي محكمة دولية لهؤلاء المرتزقة خارج مناطقهم.

وشدد شيوخ ووجهاء عشائر الرقة على ضرورة تشكيل المحكمة في أراضي شمال وشرق سوريا مؤكدين وجود أدلة على وحشية وإجرام داعش بحق أهالي المنطقة.

وعن الانتهاكات التي افتعلها مرتزقة داعش في المنطقة قال شيخ عشيرة طي علي محيمد "داعش انتهك ودمر واغتصب أرضنا، وأضاف "نحن كشيوخ ووجهاء عشائر الرقة نرفض أن تكون محاسبة مرتزقة داعش المتواجدين في سجون قوات سورية الديمقراطية على غير أراضي شمال وشرق سوريا".

وبدوره أكّد شيخ عشيرة الجعابات هلال السيباط بأن أهالي شمال وشرق سورية هم الذين ضحوا بآلاف الشهداء، وأضاف "نحن الأحق بمحاسبة المرتزقة على الأرض التي روتها دماء أولادنا الذين دافعوا عن العالم أجمع وليس عن أراضينا فقط".

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً