شيخ آلي: احتلال تركيا لعفرين ساقط قانونياً وشعبياً وأخلاقياً

أوضح محي الدين شيخ آلي أن احتلال تركيا لعفرين وجرابلس والباب وإعزاز وإدلب "ساقط"، قانونياً، وشعبياً، وأخلاقياً، وأكّد بأن تركيا هي العائق أمام إيجاد حل سياسي للازمة السورية، بأنه لا يمكن حل الأزمة السورية طالما تركيا تحتل عفرين.

بدأ جيش الاحتلال التركي في الآونة الأخيرة ببناء جدار التقسيم في محيط مدينة عفرين المحتلة بغية فصلها عن سوريا وضمها إلى الأراضي التركية، كما يقوم الاحتلال بتنفيذ عمليات هدم وجرف واسعة لمنازل أهالي عفرين المهجرين، وتعقيباً على ذلك، أوضح سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) محي الدين شيخ آلي إلى أن الاحتلال التركي بدأ ببناء جدار التقسيم في ناحية شيراوا التابعة لمقاطعة عفرين، يمتد من قرية جلبرية إلى قرية كيمارة، وقال: "أتوقع أن يستمر الاحتلال التركي ببناء الجدار ضمن مرحلة ثانية، أي من قلعة سمعان إلى قرية باصوفنا إلى الحدود الإدارية لمدينة إدلب".

وأشار محي الدين شيخ آلي إلى أن الهدف من بناء جدار في محيط مدينة عفرين لقطع صلة الوصل بين مدينة عفرين وحلب، وقال: "سياسة الدولة التركية لم تتغير مع مرور أكثر من سنة على احتلال تركيا والفصائل الجهادية الإسلامية لمدينة عفرين".

محي الدين شيخ آلي بيّن إلى أن سياسة تركيا تجاه سوريا هي سياسة احتلال، وبشكل خاص في مناطق شمال وشرق سوريا وبالأخص منطقة عفرين، وقال: "لأنها منطقة كردية".

الهدف كان ضرب إرادة الشعب الذي يقاوم في الشهباء

وبيّن محي الدين شيخ آلي إلى أن الهدف الأساسي من بناء الجدار هو محو الهوية الكردية في عفرين، وإحلال التغيير الديمغرافي فيها، وضرب إرادة الشعب الذي يقاوم في الشهباء الذين يرتأون العودة إلى ديارهم، بالإضافة لإيهام أهالي عفرين المهجرين قسراً بأن تركيا احتلت عفرين ولن تخرج منها، وأوضح: "لكن الحقيقة ليست كذلك في النهاية سيخرج الاحتلال التركي من عفرين خالي الوفاض، وسترجع إلى وراء حدودها".

احتلال تركيا لشمال سوريا ساقط قانونياً وشعبياً وأخلاقياً

أوضح محي الدين شيخ آلي أن احتلال تركيا لعفرين وجرابلس والباب وإعزاز وإدلب "ساقط"، قانونياً، وشعبياً، وأخلاقياً، وبيّن إلى أن تركيا لعبت خلال السنوات الثمانية الماضية دوراً سلبياً  في سوريا.

وأكّد شيخ آلي أن من حق كافة المنظمات والأحزاب السورية، وبشكل خاص الأحزاب الكردية رفع أصواتهم والتنديد بسياسات الاحتلال التركي في مناطق شمال وشرق سوريا، وبشكل خاص احتلال عفرين، بالإضافة للنضال ضد هذه السياسات الاحتلالية.

عفرين ليست كلواء إسكندورن

شيخ آلي أكّد بأن تركيا هي العائق أمام إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، بأنه لا يمكن حل الأزمة السورية طالما تركيا تحتل عفرين، وقال: "إذا لم ينسحب الاحتلال التركي من عفرين وشمال سوريا إلى حدودها الدولية لن يكون هناك أي حل للأزمة السورية، وعندما تخرج تركيا وقتها يمكننا القول إن الأزمة السورية ستسلك طريق الحل".

ولفت شيخ آلي الانتباه إلى أن عفرين ليست كلواء إسكندرون، وقال: "اليوم لدى الشعب الكردي إرادة، مكونات شمال وشرق سوريا يمتلكون إرادة قوية، ويواصلون نشاطاتهم وفعالياتهم الاجتماعية والسياسية والعسكرية من أجل تحرير عفرين، وهذه النشاطات والفعاليات حق مشروع بموجب القوانين والمواثيق والعهود الدولية".

وناشد سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) محي الدين شيخ آلي الأحزاب السورية والكردية الوطنية بدعم أبناء عفرين الصامدين في مناطق الشهباء، وقوات سوريا الديمقراطية ولكافة القوات التي تحاول تحرير عفرين من الاحتلال التركي.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً