شمال وشرق سوريا تتظاهر دعماً لـ YPJ

دعماً لمقاومة وحدات حماية المرأة، خرج المئات من أهالي إقليمي الجزيرة والفرات في تظاهرات حاشدة.

ضمن سلسلة فعاليات اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة تحت شعار" الاحتلال عنف، بمقاومة هفرين سنُحطم الاحتلال وداعش" ودعماً لمقاومة وحدات حماية المرأة، شهدت عدة مدن في إقليمي الجزيرة والفرات تظاهرات حاشدة.

قامشلو

خرج المئات من أهالي مدينة قامشلو في تظاهرة مؤيدة لنضال ومقاومة مقاتلات وحدات حماية المرأة في التصدي لهجمات جيش الاحتلال التركي، بمشاركة ممثلات عن الأحزاب السياسية و مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا.

ورفعت المتظاهرات أعلام وحدات حماية المرأة، أعلام مؤتمر ستار، صور شهيدات وحدات حماية المرأة  اللاتي استشهدن في مقاومة الكرامة،  كما حملن يافطات كُتب عليها "مقاومة وحدات حماية المرأة هي حماية لحرية المرأة".

وانطلقت التظاهرة من محطة الشرق في حي العنترية، وجالت الشوارع العامة للمدينة وسط هتافات تحيي مقاومة وحدات حماية المرأة .

وتوقفت التظاهرة عند دوار سوني في وسط المدينة، وهناك أصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بياناً قُرئ من قبل عضوة منسقيه مجلس المرأة السورية عبير حصاف والذي جاء فيه:

"بروح مقاومة العصر مقاومة المرأة، نُرسل تحية حب وتقدير إلى كافة النساء المناضلات صانعات السلام، اللواتي وقفن في وجه الظلم والعنف التركي، وخرجن إلى الساحات لمساندة ثورة الحرية ومساندة مقاومة وحدات حماية المرأة.

إن الدولة التركية وبكامل جبروتها تقف عاجزة أمام المقاومة البطولية التي يبديها أبناء وبنات شمال وشرق سوريا في وجه مخططاتها العدوانية الهادفة إلى احتلال المنطقة والانتهاكات التي ترتكبها من قتل ونهب وسلب وتهجير وتطهير عرقي وتغيير ديمغرافي، فبعد شن الدولة التركية غزوها لشمال وشرق سوريا عشية التاسع من أكتوبر 2019، في حملة أطلقت عليها نبع السلام مدعومة بفصائل مُسلّحة موالية لها تحت اسم الجيش الوطني السوري، دخلت الأزمة السورية مرحلة جديدة بالغة التعقيد والتشابك بين المصالح الدولية ومطامع الدول الإقليمية فيها. تركيا وبذريعة حماية الأمن القومي وحدودها الجنوبية وبحجة إعادة توطين الملايين من اللاجئين السوريين في تركيا، وإقامة منطقة آمنة في شمال وشرق سوريا الآمنة بالأصل والأكثر استقراراً على الجغرافية السورية.

إننا كمجلس للمرأة في شمال وشرق سوريا، والذي انبثق عن المؤتمر التأسيسي المُنعقد في 14 حزيران 2019، والذي يُشكل مظلة سياسية حقوقية اجتماعية وثقافية، يضم 53 منظمة من منظمات المرأة وتنظيماتها في الأحزاب السياسية، وممثلات عن المجالس وتنظيمات المجتمع المدني المهتمة بقضايا المرأة، والشخصيات النسائية المستقلة، والشبيبة النسائية وممثلات عن المكونات القومية المختلفة في شمال وشرق سوريا، نُحيي نضال ومقاومة وحدات حماية المرأة، ونتعهد بالاستمرار على نهج المرأة الحرة حتى تحقيق مجتمع ديمقراطي حر، كما نعاهد وحدات حماية المرأة بدعمها ومساندة نضالها ومقاومتها في وجه الإرهاب حتى تحقيق النصر.

ونُوجّه تحية حب وتقدير إلى كافة النساء في مختلف التنظيمات والحركات التحررية في كردستان وفي العالم أجمع، وكل من خرج لدعم ثورة روج آفا وشعب شمال وشرق سوريا، كما نُوجّه تحية إلى كل دعاة الحرية والسلام وحقوق الإنسان في العالم على وقوفهم في وجه العدوان التركي على شمال وشرق سوريا ومطالبتهم بحماية الشعب الكردي وكل من دعم وساند نضال المرأة وساهم بالمطالبة بإنقاذ أطفال ونساء روج آفا من بطش آلة القتل التركية، نتوجه بالنداء إلى كافة الأحرار في العالم ونُهيب بالمجتمع الدولي بالخروج عن صمته والوقوف في وجه الاحتلال التركي لشمال وشرق سوريا والحد من الانتهاكات وجرائم الإبادة بحق الشعب المدني فيها".

كركي لكي

خرج المئات من أهالي كركي لكي في تظاهرة حاشدة دعماً لمقاومة وحدات حماية المرأة وتصديهن لهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على مناطق شمال وشرق سوريا.

و انطلقت التظاهرة من ساحة الشهيد خبات وجابت الشوارع الرئيسية للناحية، ورفعت المشاركات في التظاهرة أعلام وحدات حماية المرأة مؤتمر ستار، مرددات الشعارات التي تُحيي مقاومة وحدات حماية المرأة.

وتوقفت التظاهرة وسط البلدة، ثم ألقت عضوة منسقيه مجلس المرأة السورية جورجيت برصوم كلمة حيّت فيها مقاتلات وحدات حماية المرأة المرابطات في جبهات القتال وجميع نساء شمال وشرق سوريا.

وأشارت جورجيت إلى أن الاعتداءات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا تأتي في سياق استهداف إرادة المرأة، لافتة لاغتيال الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف على أيدي مرتزقة جيش الاحتلال التركي".

ولفتت جورجيت أن الهجمات التركية جاءت أيضاً انتقام لمرتزقة داعش الذين تلقوا الهزيمة على أيدي قوات سوريا الديمقراطية.

وأكّدت جورجيت في ختام حديثها على الاستمرار في نهج المقاومة حتى تحقيق مجتمع ديمقراطي حر، والمضي في دعم وحدات حماية المرأة.

واختُتمت  التظاهرة بقراءة بيان مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا قبل معلمة اللغة الكردية ياسمين هادي، والتي حيّت فيها نضال جميع نساء العالم للوصول إلى الحرية والمساواة.

تل حميس

تظاهر المئات من أهالي ناحية تل حميس بمشاركة واسعة من أهالي ناحية تل حميس ومجالس البلدات حيث انطلقت التظاهرة  من أمام مجلس الناحية ، وجابت الشارع الرئيسي للناحية.

حملت المتظاهرات، أعلام وحدات حماية المرأة YPJ، وأعلام مؤتمر ستار، وتوقفت التظاهرة عند ساحة الشهداء وألقت خلالها، الإدارية في مؤتمر ستار جوزة الحاصود كلمة قالت فيها، "نحيي مقاومة المرأة YPJ، على المواقف البطولية التي ابدوها في ساحات القتال ضد مرتزقة داعش، وجيش الاحتلال التركي ومرتزقته".

كما عاهدت جوزة الحاصود، "الشهيدات بارين كوباني، وأفستا خابور، وهفرين خلف وجميع شهيدات الحرية، السير على نهجهن في المقاومة والنضال، الاتي جعلن من أجسادهن منارة لكل امرأة في العالم".

وأدانت جوزة الحاصود "المجتمع الدولي على الجرائم التي ترتكب بحق المرأة في شمال وشرق سوريا .

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة وحدات حماية المرأة في جبهات القتال .

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة وحدات حماية المرأة في جبهات القتال .

تربسبية

وتجمعت العشرات من نساء ناحية تربه سبيه بكافة مكوناتهن من كرد وعرب وسريان  وخرجن في تظاهرة داعمة لمقاومة وحدات حماية المرأة .

انطلقت التظاهرة من امام مبنى مؤتمر ستار شرق ناحية تربه سبيه وجابوا السوق المركزي وحملت المتظاهرات  اعلام وحدات حماية المرأة .

وانتهت التظاهرة في السوق المركزي غرب الناحية، حيث وقفت النساء دقيقة صمت من ثم القيت كلمات باسم مؤتمر ستار القتها الإدارية ليلى اسكان وكلمة باسم منسقيه مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا ألقتها العضوة ليلى ابراهيم .

وأكدت الكلمات بأن وحدات حماية المرأة ومنذ انطلاق ثورة شمال وشرق سوريا حملن على عاتقهن حماية المرأة وقدمن  الكثير من التضحيات آخرها كان ضد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته .

وفي ناحية عامودا اصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا بيانا إلى رأي العام، حيث قرأ البيان من قبل عضوة مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا، هيام أحمد وذلك في ساحة المرأة الحرة بمدينة العامودا.

ديرك

تجمع الآلاف من نساء أهالي ديرك في ساحة آزادي للخروج بتظاهرة  تضامنية لوحدات حماية المرأة التي نظمها مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا

وشاركت في التظاهرة عضوات مؤتمر ستار ومعلمات اللغة الكردية وجميع النساء من مكونات ديرك في وقفة تضامنية مع مقاومة وحدات حماية المرأة.

جالت التظاهرة شوارع مدينة ديرك وسط اغلاق كامل للمحال التجارية، وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تحيي مقاومة المرأة ضد الفاشية التركية ومرتزقتها، كما رفعت المشاركات اعلام وحدات حماية المرأة وصور الشهيدات في مقاومة الكرامة

توجهت المتظاهرات إلى ساحة المرأة المناضلة، وتحولت التظاهرة إلى تجمع جماهيري، وبعد الوقوف دقيقة صمت، أدلت منسقيه مجلس المرأة في شمال تاز باشا ببيان استنكرت فيه الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، ودعم مقاومة وحدات حماية المرأة.

الهول

وانطلقت التظاهرة من أمام مركز مجلس الناحية وصولاً إلى المدخل الشمالي للناحية, بمشاركة المئات من أهالي ناحية الهول ضمت نساء ووجهاء عشائر وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني, رفع فيها المشاركين أعلام وحدات حماية المرأة YPJ, وأعلام مؤسسة عوائل الشهداء وصور الأمينة العامة لحزب سوريا المستقبل هفرين خلف.

وانتهت التظاهرة بإلقاء العديد من الكلمات في مجملها على مواصلة دعم قوات سوريا الديمقراطية, ودعم النساء لوحدات حماية المرأة, وضرورة المقاومة ورفع وتيرة النضال في وجه جميع المحاولات التي تستهدف المنطقة.

وفي السياق المتصل خرجت المئات من النساء في ناحية تل تمر بمقاطعة الحسكة في تظاهرة داعمة لمقاومة وحدات حماية المرأة،  وانتهت بإدلاء بيان لمجلس المرأة في شمال وشرق سوريا.

مقاطعة كوباني

وفي مدينة كوباني تظاهرت المئات من نساء مدينة كوباني لدعم مقاومة وحدات حماية المرأة.

حملت المتظاهرات أعلام وحدات حماية المرأة وصور مناضلات اللاتي استشهدن في مقاومة الكرامة, وانطلقت التظاهرة من ساحة شهيد عكيد مرددات الشعارات التي تحي مقاومة وحدات حماية المرأة وانتهت التظاهرة امام ساحة المرأة الحرة وسط المدينة.

ولدى وصول مشاركين إلى ساحة المرأة الحرة الوقوف دقيقة صمت بعد قراءة بيان من قبل رئيسة هيئة المرأة لإدارة شمال وشرق سوريا .

اختتام مسيرة بترديد شعارات النصر ومقاومة لوحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية.

الدرباسية

خرج المئات من أهالي منطقة الدرباسية في تظاهرة حاشدة تضامناً مع وحدات حماية المرأة، وذلك ضمن فعاليات مناهضة العنف ضد المرأة.

وانطلقت المسيرة من أمام مركز الشبيبة وجابت شوارع الرئيسية للمدينة، رفعوا خلالها لافتات كتبت عليها "الاحتلال العنف... بمقاومة هفرين سنحطم الاحتلال والفاشية"، وأعلام وحدات حماية المرأة وصور القائد عبدالله أوجلان، وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة وحدات حماية المرأة وقوات سوريا الديمقراطية ضد الاحتلال التركي.

وعند الوصول إلى مركز المدينة، وقف الجميع دقيقة صمت، ألقت باسم مجلس المرأة نور شيخو، كلمة قالت فيها "بروح مقاومة العصر مقاومة المرأة نرسل تحية حب وتقدير إلى كافة النساء المناضلات صانعات السلام اللواتي وقفن في وجه والظلم والعنف التركي وخرجت إلى الساحات لمساندة ثورة الحرية".

وبيّنت نور شيخو، أن الدولة التركية وبكامل جبروتها تقف عاجزة أمام المقاومة البطولية التي يبديها أبناء وبنات شمال وشرق سوريا في وجه مخططاتها العدوانية الهادفة إلى احتلال المنطقة.

وأضافت "أننا كشعوب شمال وشرق سوريا نستنكر هجمات الدولة التركية ومرتزقتها، ونطالب كشعوب محبة للسلام والشعب الذي قاوم الإرهاب العالمي وضحى بالآلاف من الشهداء من حلف الناتو أن ينهي الاحتلال التركي للأراضي السورية، وإنهاء عضويتها في الناتو وإرسال قوات دولية وإقليمية للفصل بين شمال وشرق سوريا ودولة الاحتلال التركي كقوة سلام".

كما قرأت سوزدار محمد رسالة وحدات حماية المرأة التي توجهت من خلالها بالشكر لأهالي مناطق شمال وشرق سوريا على مقاومتهم ضد الاحتلال التركي، وطالبت من خلالها تصعيد المقاومة ضد الاحتلال التركي ودحر الإرهاب من شمال وشرق سوريا.

(كروب/ م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً