شقيقة الشهيد علي رمضان لذويها: افتخر بأخي الشهيد وواصلوا مسيرته

خاطبت فاطمة رمضان شقيقة الشهيد علي رمضان والديها وذويها تحت خيمة عزاء شقيقها قائلة :"افتخروا بأخي الشهيد علي، الذي ضحى بنفسه لحماية عرضه ووطنه"، معاهدة بأن تواصل مع أشقائها مسيرة شقيقهم الشهيد.

توافد المئات من أهالي ناحيتي تل براك وتل حميس وقوات الحماية الذاتية إلى خيمة العزاء المركزية للشهيدين أحمد العبد الله وعلي رمضان المقاتلان في قوات واجب الدفاع الذاتي، اللذان استشهدا بريف دير الزور في 4 نيسان الجاري. وذلك تحت خيمة العزاء التي نصبت في ناحية تل براك.

وزُينت الخيمة بصور الشهداء، وصور قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية، وأعلام مجلس الشهداء.

بوصول المعزين الخيمية وقفوا دقيقة صمت، وبعدها ألقيت العديد من الكلمات، منها كلمة مجلس عوائل الشهداء في ناحية تل كوجر ألقتها وعد العليوي، وكلمة قوات الحماية الذاتية ألقاها القيادي فيصل قامشلو، وكلمة مؤتمر ستار ألقتها الإدارية ساجدة العلي.

وعزت الكلمات ذوي الشهيدين وتمنوا لهم الصبر والسلوان، ونوهت الكلمات إلى أنه بالرغم من صغر المنطقة الجغرافية في شمال وشرق سوريا تكاتف الشعب ضمن قوات صغيرة للدفاع عن المنطقة، وتكاتف الشعب حول قواتهم وشكلوا درعاً متيناً امام كافة الهجمات التي تعرضت لها المنطقة، واستطاعوا تحقيق انتصارات عظيمة بالقضاء على داعش.

وبيّنت الكلمات إلى أن إيمان شعب المنطقة بأخوة الشعوب وتحليهم بإرادة حرة مكنهم من حماية مكتسبات الثورة الحقيقية.

ثم تحدثت فاطمة رمضان شقيقة الشهيد علي رمضان وقالت لوالديها وذويها :"افتخروا بأخي الشهيد علي، الذي ضحى بنفسه لحماية عرضه ووطنه"، وطلبت من أحد أخوتها أن تكمل مسرة شقيقهم الشهيد بالدفاع عن المنطقة، معاهدة بالوقت نفسه مواصلة المقاومة بكافة أشكالها للحفاظ على مكتسبات الشهداء.

ولا يزال الأهالي يتوافدون إلى خيمة العزاء الذي سيستقبل المعزين حتى مساء اليوم الأحد.

يذكر أنه لم يتم تشييع جثمان الشهيد علي رمضان بعد، نتيجة الفيضانات والسيول التي اجتاحت المنطقة ومن المقرر أن يتم تشييع جثمانه، غداً الاثنين، لمزار الشهداء في مدينة الحسكة.

(ش أ/ أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً