شقيق الشهيد إيريش: عندما نفقد شهيداً يهب المئات لحمل سلاحه

قال شقيق الشهيد إيريش قامشلو تحت خيمة عزائه:" ليعلم أعداؤنا قبل الجميع أننا عندما نفقد شهيداً هناك المئات يهبون من بعده لحمل سلاحه ويسيرون على طريقه"، معاهداً على مواصلة النضال والانتقام للشهيد.

قامشلو

توجه المئات من أهالي مدينة قامشلو وقراها اليوم إلى خيمة عزاء الشهيد إيريش قامشلو الاسم الحقيقي أيمن علي، التي نصبها مجلس عوائل الشهداء أمام منزل عائلته، والذي استشهد بتاريخ الـ 10 من شهر كانون الثاني الجاري خلال مشاركته في "معركة دحر الإرهاب"، آخر مراحل حملة عاصفة الجزيرة، التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية ضد مرتزقة داعش في الريف الشرقي لمدينة دير الزور، لتقديم واجب العزاء لذويه.

وشارك في المراسم، مقاتلو ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، قوات سوريا الديمقراطية، قوات الأمن الداخلي، أعضاء في قوات حماية المجتمع، وممثلو مؤسسات المجتمع المدني وأعضاء الكومينات والأحزاب السياسية.

مراسم العزاء بدأت بالوقوف دقيقة صمت، بعدها، ألقيت عدة كلمات؛ باسم مجلس عوائل الشهداء من قبل العضوة مديحة شكري ومحي الدين حسن، وباسم حزب الاتحاد الديمقراطي ألقاها نظام الدين، وباسم وحدات حماية الشعب ألقاها القيادي كابار هسني.

جميع الكلمات توجهت في بدايتها بالتعازي لعائلة الشهيد إيريش قامشلو، وأشارت إلى التضحيات الجسيمة التي يقدمها أبناء الشمال السوري في سبيل تحرير أراضيهم من الإرهاب وأعوانه، إلى جانب حساسية المرحلة التي تتطلب الدفاع والحماية لرد الخطر والحفاظ على المكتسبات التي تحققت بفضل تضحيات الشهداء.

وأكد المتحدثون في كلماتهم بأن وحدة المكونات السورية أفشلت جميع المخططات المرسومة على مستقبل سوريا، ووضعت القوى الفاشية في موقف حرج ضمن المرحلة السياسية التي تمر على المنطقة.

وباسم عائلة الشهيد إيريش قامشلو تحدث شقيق الشهيد أمجد فايز وقال:" ليعلم أعداؤنا قبل الجميع أننا عندما نفقد شهيداً هناك المئات يهبون لحمل سلاحه ويسيرون على طريقه"، منوهاً أن وحدة وتكاتف المكونات في شمال سوريا للدفاع عن الأرض والعرض هو واجب على كل شريف ومخلص لوطنه، والتضحية هي أهم ميراث يمكن أن يبقى إرثه حاراً لجيل المستقبل، معاهداً على مواصلة النضال والانتقام للشهيد.

وألقت الطفلة روفلدة عمر قصيدة عن تمجيد الشهداء وأهدتها لروح الشهيد إيريش.

هذا ويستمر توافد الأهالي إلى خيمة العزاء التي من المزمع أن تستقبل المعزين حتى مساء اليوم السبت.

 (س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً