شق طريقين واسعين في حي الحزاونة بمدينة منبج لتخفيف الازدحام

تتابع بلدية الشعب في مدينة منبج وريفها تنفيذ أعمال مشروع تعبيد وتزفيت الطرقات في المدينة والريف القائم منذ حزيران من العام الجاري 2019, وتعمل البلدية على شق طرق جديدة في المدينة، منها طريق منطقة الجيش الشعبي وطريق كراج البولمان الجديد في حي الحزاونة.

بهدف تخفيف الازدحام في مداخل المدينة وشوارعها الرئيسية, وتأمين طرق سالكة في جميع أحياء المدينة, قامت بلدية الشعب في مدينة منبج وريفها بشق طريقين واسعين بمنطقة الجيش الشعبي في حي الحزاونة في المدينة, علماً أن أحد الطريقين يربط بين شارع العباس والاوتستراد الرئيسي لمدينة منبج, والطريق الآخر خاص بكراج البولمان الجديد الذي تعزم بلدية الشعب في منبج وريفها افتتاحه في شهر آب القادم.

علماً أن الطريق الذي يربط بين شارع العباس والاوتستراد الرئيسي غير سالك في فصل الشتاء, بسبب تراكم المياه والتوحل, مما يؤدي إلى الضغط المروري على الطرقات الرئيسية الأخرى, ويتسبب بالازدحام في مدخل المدينة الجنوبي وتحديداً دوار الشهداء, كما يخدم الطريق أهالي الريف حيث يختصر عليهم مسافة المرور بدوار الشهداء وصولاً إلى مركز المدينة.

حيث أعلنت بلدية الشعب في مدينة منبج عن مدة تنفيذ المشروع والذي سيستمر لمدة شهر من تاريخ البدء بأعمال التنفيذ, سوف يتم من خلاله العمل على تسوية الطريق بالكليدر, ليتم بعدها فرش بقايا الطريق, وبناء رديف صخري, ثم تصب خلف الرديف مادة الباتون.

وفي السياق ذاته تحدث الرئيس المشترك لبلدية الشعب في منبج وريفها قاسم العبود, حيث أكد أن هناك جملة مشاريع لفتح طرق جديدة في المدينة, وأن موازنة طريق منطقة الجيش الشعبي وصلت إلى ما يقارب 13 مليون ليرة سورية, ونفذت البلدية ما يقارب 50 بالمئة من أعمال مشروع التزفيت القائمة, وستعمل على تأهيل طرق جديدة للتزفيت, إضافة إلى دراسة عدة مشاريع أخرى منها مشاريع الصرف الصحي.

وأشار أحد أهالي منطقة الجيش الشعبي في حي الحزاونة بمدينة منبج المواطن محمد الأحمد الهارون إلى أن الطريق الذي يتم العمل عليه يخدم أهالي المنطقة بشكل كبير, ونوه أن بعض البيوت المخالفة التي بنيت على الطريق ستزال أجزاؤها المخالفة, والسيارات لم تكن تستطيع المرور من طريق منطقة الجيش الشعبي, حيث كانت السيارات تسير باتجاه دوار الشهداء في المدخل الجنوبي لمدينة منبج لتدخل إلى مركز المدينة.

ستتابع بلدية الشعب في المدينة تنفيذ أعمال مشروع تعبيد وتزفيت الطرقات في المدينة والريف, علماً أن مدة تنفيذ المشروع ما يقارب خمسة أشهر من تاريخ البدء, إضافة إلى دراسة العديد من المشاريع الخدمية, وشق الطرقات في الأحياء التي تحتاج لذلك.

(ر ش)

ANHA

 


إقرأ أيضاً