شعار "المقاومة حياة" انتصر مرة أخرى بمقاومة المضربين

أكد أهالي حلب أن شعار الشهيد مظلوم دوغان الشهيرة "المقاومة حياة" تحققت مرة أخرى بانتصار مقاومة المضربين عن الطعام.

بمناسبة تحقيق حملة الإضراب عن الطعام أهدافها واختتامها بوصول رسالة من قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان لهم عبر محاميه، وتأكيده في رسالته بأن مقاومتهم حقق أهدافها، خرج اليوم المئات من أهالي حيي الاشرفية والشيخ مقصود بمدينة حلب وتجمعوا أمام مركز حركة الشبيبة الثورية السورية في حي الشيخ مقصود القسم الغربي للاحتفال بهذا النصر.

وزين المكان بصور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وصور المضربين عن الطعام.

وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، ثم عرض سنفزيون يتضمن أقوال قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان عن مرحلة الثورة التي تعيشها الشعوب وكيفية النضال بقوة الإرادة والتمسك بالحقوق حتى الوصول إلى النصر، وأقوال المناضلة ليلى كوفن التي تمحورت حول التأكيد على أن مقاومتهم ستنتهي بالنصر، والقسم الأخير من السنفزيون تضمن بيان محامي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان أثناء قراءتهم لرسالة أوجلان المطالب فيه بإنهاء حملة الاضراب، واستعداده لطرح مشاريع لحل الأزمة السورية.

وبعدها ألقيت كلمات عدة، باسم حركة المجتمع الديمقراطي الإداري صبري عفرين الذي أكد بأن حملة الاضراب عن الطعام وصلت إلى مبتغاها بعد مقاومة تاريخية التي بدأوا بها من سجن آمد (ديار بكر) بأول خطوة حققتها كسر العزلة، وفتح المجال أمام قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ليضع طروحاته في إنهاء الأزمة السورية والمنطقة عامة.

وباسم مؤتمر ستار أشارت عضوة منسقية المؤتمر سهام بلال بأن تكاتف الآلاف من المضربين مع مقاومة ليلى كوفن واتباع هج المقاومة أثبتت أن الشعب الكردي لا يمكن كسر إرادته وسيواصل المقاومة بكافة الوسائل حتى تحقيق الانتصارات.

وباسم مجلس سوريا الديمقراطية تحدث الرئيس المشترك للمجلس فرع حلب مرعي شبلي قال فيها :"عبارة الشهيد مظلوم دوغان "المقاومة حياة" التي لاتزال صداها يتردد على مسامع الشعب الكردي تحقق مرة أخرى على أرض الواقع بانتصار مقاومة المضربين، ونجاح مشروع الأمة الديمقراطية التي طرحها القائد أوجلان والتي وحدت شعوب المنطقة على مبدأ التعايش المشترك وأخوة الشعوب.

وبعدها قدمت فرقة الشهيد علي للرقص الفلكلوري التابعة لحركة الشبيبة الثورية السورية عروضها الراقصة.

كما قدمت فرقة جبل هاوار الغنائية التابعة لمركز جميل هورو لحركة الثقافة والفن الديمقراطي في حلب بعض الأغاني الوطنية والثورية.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة من قبل الحضور.

(ت ح/ل)

ANHA

 


إقرأ أيضاً