شركة تطوير المجتمع الزراعي في الطبقة تُعوّض المتضرّرين من الحرائق

عوّضت شركة تطوير المجتمع الزراعي في الطبقة، المزارعين الذين احترقت محاصيلهم الزراعية خلال الموسم المنصرم.

تعرّض موسم المزارعين الشتوي في شمال وشرق سوريا العام المنصرم للحرائق التي التهمت 435500 دونم بحسب تقديرات هيئة الاقتصاد والزراعة، بالإضافة لحصول خسائر مادية أخرى من آليات زراعية وأشجار زيتون وثروة حيوانية، وفقدان أشخاص بين عسكريين ومدنيين قضوا خلال إخمادهم للحرائق.

وأصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في الـ 4 من شهر تموز/يوليو من عام 2019 قراراً بتعويض المتضرّرين نتيجة الحرائق.

وكان ريف مدينة الطبقة قد عانى من سلسلة حرائق أيضاً، بينما تعرّضت منطقة المحمودلي شمال غرب الطبقة للضرر الأكبر من الحرائق .

وبدورها عوّضت شركة تطوير المجتمع الزراعي في الطبقة 99 مزارعاً ممن تضرّرت محاصيلهم، بعد احصائيات قامت بها الشركة وحساب الكميات المستحقة لدعم الفلاحين وتعويضهم.

وبلغ كامل الكمية التي قدمتها الشركة للمزارعين 177 طن من بذار القمح القاسي والطري، إضافةً لتقديم بذار الشعير للمزارعين ممن كان محصوله المتضرّر من الشعير، بينما عُوّض من كان محصوله العدس والكمون ببذار القمح أيضاً.

الرئيسة المشتركة لشركة تطوير المجتمع الزراعي جودي خليل أشارت إلى أن بعض الفلاحين استملوا تعويضاتهم  من بذار الشعير من  فرع الشركة في مدينة الطبقة، وأكدت إن عملية التعويض انتهت دون أن تحدث أي معوقات، وحصل جميع المتضرّرين على مستحقاتهم من البذار .

(غ م/م)

ANHA


إقرأ أيضاً