شركة تطوير المجتمع الزراعي بالرقة تتحضر لاستقبال موسم القمح

تستكمل شركة تطوير المجتمع الزراعي التحضيرات الضرورية واللازمة لاستقبال الموسم، وجهزت الشركة مراكز مخصصة لتخزين المحصول، ومن المقرر أن تستلم الشركة قرابة 100 ألف طن.

شهدت مناطق شمال وشرق سوريا هذا العام هطولات مطرية كبيرة شجّعت الفلاحين على زراعة مساحات واسعة من محصولي القمح والشعير اللذين يعتبران من أهم المحاصيل الزراعية في مناطق شمال وشرق سوريا.

الشركة تهدف إلى تطوير القطاع الزراعي في ريف الرقة، من خلال استلام المحاصيل الزراعية الأساسية من المزارعين ودعم الفلاحين بالاحتياجات الأساسية للمزارع من أسمدة وأدوية ومبيدات حشرية وبذار وأكياس خيش بسعر مدعوم تتناسب مع الفلاح.

ومع اقتراب موسم الحصاد سارع مكتب إدارة الصوامع التابع لشركة تطوير المجتمع الزراعي بتجهيز أربعة صوامع حبوب في أرياف الرقة الأربعة وهي ( صوامع مزرعة بدر، السلحبية، الرافقة ،الشركراك) مجهزة بشكل كامل لاستلام محصول القمح حيث ستستلم الشركة بحسب الإداري  في الشركة من المزارعين 90 ألف طن من محصول القمح.

بدروها وضعت الشركة آلية استلام محصول القمح عن طريق قطع منشأة زراعية من لجنة الزراعة التابعة لمجالس الشعب في الأرياف والوحدات الإرشادية لتسويق المحصول إلى الصومعة, بالإضافة إلى عمل الشركة ستقوم بتجهيز طاقم ذو خبرة سابقة ومدرب يقوم باستلام المحصول بطريقة نظامية وجيدة.

أحمد العلي الرئيس المشترك لشركة تطوير المجتمع الزراعي تحدث حول أهمية الشركة وأهدافها قائلاً "ستكون هذه الشركة مشروعاً كبيراً لدعم المزارعين في الرقة، فهي تهدف إلى دعم القطاع الزراعي بعد المعاناة التي شهدها في المواسم السابقة فهي ستؤمن كل احتياجات المزارعين".

(خ)

ANHA


إقرأ أيضاً