شبيبة: هدفنا تعزيز قوتنا للدفاع عن أرضنا وشعبنا

أوضحت الشبيبة العربية في ناحية تل حميس بأن من مهامها الأساسية ،هي الدفاع عن الأرض، وتقوية المنظومة الدفاعية لأبناء شمال وشرق سوريا، المتمثلة بقوات سوريا الديمقراطية.

تُعبر حركة الشبيبة الثورية السورية عن إرادة الشبيبة، وحقهم في تحرير أرضهم التي احتلها الجيش التركي ومرتزقته، بالإضافة لقيادة المقاومة ضد المحتل، وتحقيق أهدافهم في الحرية، وعودة المُهجّرين إلى ديارهم، وتحرير الأراضي السورية واستقلالها.

وتسعى حركة الشبيبة الثورية السورية إلى توعية الشبيبة على مبادئ الثورة وحثهم على الدفاع عن أرضهم، وتقوية المنظومة الدفاعية.

عضو حركة الشبيبة الثورية السورية في ناحية تل حميس محمد راغب النجرس أشار إلى هذا الدور للشبيبة وقال: "نهدف لتوعية الشبيبة عبر النقاشات، لحثهم على الدفاع عن أرضهم بوجه الهجمات الخارجية".

وأشار النجرس إلى أن الدفاع عن الأرض حق مشروع، وقوات سوريا الديمقراطية المتمركزة على الخطوط الأمامية في جبهات القتال يمثلون هذا الحق، ونوّه: "نحث الفئة الشابة للانضمام إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية، للدفاع عن أرضنا وشعبنا، وهذا حقنا المشروع".

يجب دعم قوات سوريا الديمقراطية بكافة الوسائل الممكنة

وشدد حازم مصلح الكران على ضرورة تقوية المنظومة العسكرية، وانضمام الشبيبة لصفوف قوات سوريا الديمقراطية، ودعم هذه القوات بكافة الوسائل الممكنة.

 ونوّه إلى أنهم كشبيبة ثورية من مهامهم الرئيسية الدفاع عن الأرض، وقال: "يجب أن نحافظ على أرضنا التي رويناها بدماء شهدائنا، وبعقيدتنا سنرد أي عدوان غازٍ لأرضنا".

أما الشاب أحمد الحسين أكد بأن من واجبهم رفع معنويات الشبيبة، ودعم المقاتلين في جبهات القتال ضد العدو، وبخاصة الاحتلال التركي الذي استقطب جميع "الإرهابيين" في العالم، وأدخلهم مناطق شمال وشرق شوريا، وقال: "كُلنا في شمال وشرق سوريا يدٌ واحدة ضد أي احتلال".

واجد محمد الكناص إدارية في حركة الشبيبة الثورية في ناحية تل حميس، بينت: "دوري كامرأة شابة في ناحية تل حميس، هو تثقيف المرأة، وحثها للانضمام لوحدات حماية المرأة YPJ، للدفاع عن الأرض، والعرض، والتصدي للعدوان التركي".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً