شبيبة: الوحدة الوطنية تدعم موقف الكرد في المحافل الدولية

دعت شبيبة الكرد الأحزاب الكردية في شمال وشرق سوريا لتوحيد صفوفهم، موضحين: "أنه بتوحيدنا سيتم إفشال كافة المؤامرات التي تُحاك ضدنا، وسيؤثر بشكل إيجابي على باقي أجزاء كردستان، ويدعم موقف الكرد في المحافل الدولية".

طالب أعضاء مجلس الشبيبة الكرد في روج آفا الأحزاب الكردية توحيد صفوفهم، وأثنوا على المبادرات التي أُطلقت  بهذا الصدد.

عضو مجلس الشبيبة الكرد ناصر نصرو أوضح بأن: "بعد هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا أُطلقت مبادرات عدّة لتوحيد الأحزاب الكردية صفوفها ، منها مبادرة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، ومبادرة المثقفين والفنانين الكرد، ونحن كشبيبة ننضم إلى هذه المبادرات وندعو الأحزاب الكردية لتوحيد صفوفهم".

وبيّن ناصر نصرو: إن لم توحد الأحزاب السياسية صفوفها، فلن يتمكن الشعب من توحيد صفوفه، لأن هناك شريحة واسعة من أبناء الشعب الكردي في المنطقة مرتبطة بالأحزاب السياسية".

ونوّه نصرو بأن بتوحيد الأحزاب الكردية في مناطق شمال وشرق سوريا لصفوفها، سيتم إفشال كافة المؤامرات التي تُحاك ضد الشعب الكردي، وقال: "لأن العدو يهدف تشتيتنا ومن ثم إبادتنا"، كما وسيؤثر ذلك بشكل إيجابي على باقي أجزاء كردستان، ويدعم موقف الكرد في المحافل الدولية.

وطالب نصرو الشبيبة بالضغط على الأحزاب الكردية، لتوحيد صفوفهم والجلوس على طاولة الحوار.

وأوضح من جانبه عضو مجلس الشبيبة محمد عبدو: "يتفق الشعب الكردي في السراء والضراء، وفي الآمال والآلام، ولكن عندما يصبح الموضوع سياسياً يختلفون في الرأي، وهذا يدل على أن هناك قوة تتدخل في الشؤون السياسة للكرد، ووحدة الصف الكردي لا تخدم مصالحها".

وأشار عبدو إلى أن جميع الشبان والشابات يحلمون ويهدفون لبناء وحدة وطنية والعيش بحرية دون قيود، ودعا الأحزاب السياسية الكردية في شمال وشرق سوريا، للعمل من أجل مصالح الشعب الكردي، وتوحيد صفوفهم وإشراك الشبيبة في العملية السياسية.

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً