شبيبة عفرين: نقتدي بمقولة القائد "بدأنا بالشبيبة وسننتصر بالشبيبة"

استنكر شبيبة إقليم عفرين المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان قائلين مقولة القائد "بدأنا بالشبيبة وسننتصر بالشبيبة"، مجددين العهد على مواصلة المقاومة حتى ينال القائد أوجلان حريته.

بالتزامن مع الذكرى السنوية لأسر القائد عبد الله أوجلان بتاريخ 15شباط 1999 استنكر شبيبة مقاطعتي عفرين والشهباء المؤامرة الدولية التي حيكت ضد القائد عبد الله أوجلان.

وخلال تظاهرة نظمها اتحاد شبيبة عفرين استطلعت وكالتنا "هاوار" آراء الشبيبة المشاركين.

 وقالت عضو اتحاد الشبيبة ريكاز حمو: " تظاهرنا اليوم من أجل استنكار المؤامرة الدولية في عامها الـ21 على القائد عبد الله أوجلان، تلك المؤامرة لم تستهدف القائد عبد الله أوجلان بل استهدفت الشعب الكردي في شخص القائد"

وأضافت ريكاز: "نحن كشبيبة عفرين القائد هو أساس مبدئنا في الحياة ونعاهد على الانتصار كما قال القائد عبد الله أوجلان (بدأنا بالشبيبة وسننتصر بالشبيبة) وسنقاوم حتى آخر لحظة لنصل إلى شعلة حرية كردستان والشعب المضطهد".

بدورها قالت برفين بلال: "تظاهرنا اليوم من أجل استنكار المؤامرة في اليوم الأسود 15شباط, المؤامرة الدولية على القائد عبد الله أوجلان، أهداف دول المؤامرة هي إمحاء الشعب الكردي وأسر القائد, لكننا شعب متواجد دائماً نتقدم بثقافتنا ونسير على فكر القائد عبد الله أوجلان ونهجه بكافة السبل من أجل قضيتنا، ولا توجد أية قوة في العالم تستطيع أن تخمد نضالنا من أجل حرية القائد".

محمد الويس من المكون العربي تحدث عن المؤامرة قائلاً: "المؤامرة استهدفت فكر وفلسفة القائد أوجلان الديمقراطية, التي من خلالها دافع عن الشعوب وأسس لمنحها حق تقرير المصير".

 (ر ح)

ANHA