شبيبة عفرين: الشعوب ستقف أمام سياسة الاحتلال بالمقاومة والإرادة القوية

استنكرت حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين هجمات الاحتلال التركي على باشور كردستان وعاهدوا برفع وتيرة المقاومة للوقوف بوجه سياسة الاحتلال، وذلك عبر بيان.

تجمّع العشرات من أعضاء حركة الشبيبة الثورية واتحاد الطلبة الديمقراطية لمقاطعة عفرين، أمام مركز الثقافة والفن في ناحية فافين التابعة لمقاطعة الشهباء رافعين أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية وذلك لقراءة بيان تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على جغرافية كردستان وباشور كردستان على وجه الخصوص.

قرئ البيان من قبل العضوة في حركة الشبيبة سيدرا معمو.

وجاء في نصه:

تهاجم القوى الحاكمة المنطقة وكردستان خاصة عبر أجنداتها مستخدمة عدة أساليب وذلك حسب مصالحها في تقسيم البلاد وذلك عن طريق إنشاء مجموعات إرهابية في احتلال مناطق ومدن كردستان والاعتداء والهجوم على جبال كردستان.

 ينظر الاحتلال التركي بأنه في احتلاله للأراضي السورية وخاصة عفرين بأنه سيفشل مشروع الديمقراطية، ولكن تقف شعوب المنطقة أمام سياسة الاحتلال بالمقاومة والإرادة القوية، وستناضل لإفشال مخططات سياسة الاحتلال في المنطقة، مثلما قاوموا الأهالي والنساء والشبيبة بروح الأمة الديمقراطية في عفرين اليوم في باشور كردستان وجبالها هناك مقاومة عظيمة.

 يحاول حزب العدالة والتنمية إخفاء فشله وكافة الطرق والأساليب، لذلك يهاجم باشور كردستان وذلك بالاتفاق مع نهج الخيانة حكومة العراق أيضاً المصرة على موقفها الصامت، نحن كشبيبة منطقة عفرين نستنكر هجمات الاحتلال التركي وأيضا نناشد صمت حكومة العراق والإقليم".

الشبيبة اختتموا قراءة بيانهم بتعالي الهتافات التي تحيي المقاومة وتؤكد على النصر .

(م ح/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً