شبيبة عفرين يعلنون انضمامهم للنفير العام

خرج المئات من شبيبة عفرين في مسيرة بالمشاعل تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق  شمال وشرق سوريا،  وأعلنوا انضمامهم للنفير العام .

تظاهر المئات من أعضاء حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين في قرية تل قراح التابعة لناحية الأحداث بمقاطعة الشهباء، حاملين مشاعل وصور القائد عبد الله أوجلان واعلام حركة الشبيبة الثورية السورية وقوات سوريا الديمقراطية، ويافطات كتبت عليها "كفى قمعاً وانكاراً للشعب السوري، لا تكونوا شركاء للاحتلال التركي، لا للفاشية واحتلال اردوغان".

وجاب المتظاهرون شوارع القرية الرئيسية وصولاً لأمام مجلس عوائل الشهداء، وسط الشعارات التي تحي مقاومة عفرين وشمال وشرق سوريا وقوات سوريا الديمقراطية.

وهناك وقفوا دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وتلاها قراءة البيان باللغتين الكردية من قبل عضوي حركة الشبيبة الثورية السورية ريكاز حمو، وباللغة العربية علي إسماعيل.

وجاء في نص البيان:

يشهد الشمال السوري هجمات همجية من قبل الفاشية التركية بتواطؤ الأطراف والقوى الإقليمية حيث يعاد تاريخ الحرب الشعواء التوسعية بحجج واهية من محاربة الإرهاب وتأمين حدودها والحفاظ على امنها القومي إلا أن ما يظهر للعيان مختلف تماماً من تهجير الالاف من النساء والأطفال واستهداف المدنيين بشكل مباشر واستخدام الفوسفور الأبيض المحرمة دولياً ماهي الا جرائم الحرب بامتياز رغم ذلك لا يتعدى التصريحات والبيانات ضمن الإطار النظري والإعلامي.

على المنظمات والمؤسسات المعنية بحقوق الانسان التحرك فوراً وكذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي امام مسؤوليتهم لإيقاف الفاشية التركية.

ونناشد المؤسسات المعنية بتحمل مسؤولياتهم من توثيق كل الجرائم وكذلك ندعو كل الأطراف للوقوف في وجه الإبادة العرقية كون العالم ممتن للشعوب شمال السوري المناضل التي ردت الإرهاب الداعشي على اعقابه، نظراً لان المرحلة الحساسة ومفصلية ان الوحدة الوطنية الكردية ووحدة الصفوف شعوب شمال وشرق سوري حيث يفرض ذاته كأمر واقع لأفشال المخططات الاحتلالية في المنطقة".

(كروب /م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً