شبيبة تربه سبيه يعلنون تضامنهم مع المعتقلين في السجون ويطالبون بحرية أوجلان

تضامناً مع مقاومة السجون ضد انتهاكات الدولة التركية والمطالبة برفع العزلة المفروضة على أوجلان ،خرج العشرات من حركة الشبيبة الثورية السورية في تظاهرة بالمشاعل اليوم في ناحية تربه سبيه.

قامشلو

وتجمع العشرات من شبيبة ناحية تربه سبيه مساء اليوم أمام مركز الشبيبة في الناحية  رافعين أعلام الشبيبة الثورية و اتحاد المرأة الشابة ولافتات كتب عليها" لا لإرهاب أردوغان", "حرية القائد آبو الضمان للنظام الفيدرالي في سوريا والسلام في الشرق الأوسط".

الشبيبة انطلقوا من هناك، في تظاهرة حملوا فيها المشاعل، وسط ترديد الشعارات التي تحيي المقاومة وتنادي بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وجابوا السوق المركزي  وشوارع الناحية قبل أن يتوقف المتظاهرون عند حديقة " ستار" شرق الناحية .

وهناك بدأ الشبيبة فعالية، وقفوا خلالها دقيقة صمت، تحدث بعدها الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية أمانوس تربه سبيه وقال إن المضربين عن الطعام وعلى رأسهم البرلمانية الكردية ليلى كوفن ومن خلال فعاليتهم أثبتوا للعالم أن الشعب الكردي شعب تواق للحرية وله إرادة ثابتة ومطالبهم مشروعة في المطالبة بحقوقهم.

أمانوس حيّا وباسم الشبيبة كافة المعتقلين في سجون الدولة التركية وأعلن تضامنهم الكامل معهم في مقاومتهم ضد انتهاكات الفاشية التركية.

أمانوس أكد استمرارهم في القيام بالنشاطات المطالبة بحرية أوجلان.

لتنتهي تظاهرة الشبيبة في تربه سبيه بتعالي الشعارات التي تحيي المقاومة وتنادي بحياة أوجلان.

( ر ر ك إ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً