شبيبة الطبقة يبدأوون اعتصامهم المندد بسياسة الاحتلال التركي

نظّم مجلس الشبيبة واتحاد المرأة الشابة في الطبقة اليوم اعتصاماً سيستمر لمدة 10 أيام تنديداً بسياسات الاحتلال التركي ومشاريعه التوسعية في سوريا ومحاولته ضم بعض المناطق السورية للخارطة التركية وعلى رأسها عفرين, وذلك في مقر مجلس شبيبة الطبقة خلف السوق المركزي.

افتُتحت خيمة الاعتصام التي زُينت بصور الشهداء وأعلام قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية المرأة والشبيبة ببيان حضره العشرات من أعضاء اللجان المدنية وشبيبة الطبقة سبقه الوقوف دقيقة صمت استذكاراً لأرواح الشهداء.

ألقت البيان الإدارية في مجلس شبيبة الطبقة شذا محمد والذي استنكر في بدايته السياسات التركية "القذرة" كما وصفها البيان مؤكّداً أن الشبيبة لن تسمح باستمرار هذه السياسات أو اقتطاع أي شبر من الأراضي السورية "التي رُويت كل حبة تراب منها بدماء الشهداء".

كما وجه البيان رسالة إلى الشعب التركي بأن يقفوا في وجه سياسات أردوغان الاحتلالية "وخاصة بناء الجدار الذي سيحاول به فصل عفرين عن الوطن الأم سوريا لأن هذه الخطوة في حال بقي الشعب التركي واقفاً صامتاً أمامها سيذكرها التاريخ على أنها وصمة عار في جبينهم".  

كما وشدّد البيان على أن التاريخ لن يتكرر في إشارة إلى الدولة العثمانية التي كانت تحتل نصف العالم وأن الشعوب لن تقبل ببناء إمبراطورية العبودية "المتمثلة بالطورانية الأردوغانية".

وأقسم البيان بأن الشبيبة ستناضل حتى النصر "للوصول إلى بناء الأمة الديمقراطية التعددية اللامركزية".

واختُتم البيان بالهتافات التي تُمجّد الشهداء وتدعو للحرية والديمقراطية.

يذكر أن الخيمة تستمر لمدة 10 أيام، ونظراً لتزامن الاعتصام مع دخول شهر رمضان فإن المشاركين فيه يتوافدون إلى الخيمة بدءاً من الساعة الـ 8 صباحاً وحتى الـ 4 عصراً.

(ع أ/ م ع)

ANHA


إقرأ أيضاً