شبيبة الطبقة في اليوم الأخير لاعتصامهم يتعهدون بمواصلة النضال

أكّدت شبيبة الطبقة في اليوم الأخير لاعتصامهم على مواصلة النضال والمقاومة، وبّينوا أنه لن يكون هذا الاعتصام الأخير، إنما سيستمرون حتى يستفيق الضمير الدولي ويضع حداً لانتهاكات الاحتلال التركي.

بعد مرور عشرة أيام على اعتصامهم، اختتم اليوم مجلس الشبيبة واتحاد المرأة الشابة في الطبقة اعتصامهم في الخيمة التي نُصبت في ساحة مركز الشهيد هاني العليص التي شهدت زيارات من كافة المؤسسات المدنية العسكرية.

وفي اليوم العاشر والأخير وباسم شبيبة الطبقة و اتحاد المرأة الشابة وبمشاركة شبيبة الرقة، ألقت الرئيسة المشتركة للاتحاد الرياضي في الطبقة شذا المحمد بياناً أكّد ورفض بشكل قاطع وجذري السياسات التركية الفاشية وانتهاكاتها ومرتزقتها في عفرين ومحاولة ضم عفرين لتركيا كما فعلت سابقاً في لواء إسكندرون.

وجدد البيان العهد والقسم بالسير على درب الشهداء  في التصدي للاحتلال التركي ومخططاته القذرة على الأراضي السورية، والاثبات للمجتمع الدولي بأن إرادة الشعوب هي الأقوى من كل مشاريعه واتفاقاته المشبوهة.

وتوعد البيان بالطاغية أردوغان بأنه لن ينعم على الأراضي السورية التي سلبها عنوة وأنه وكما تحطمت أسطورة داعش في شمال وشرق سوريا سوف يتحطم الجدار الذي يبنيه في عفرين.

كما أكّد البيان أن وحدة الشعوب ومبادئها والعيش المشترك ستدمر الفاشية الأردوغانية  وستبرهن هذه الوحدة أن الفكر الحر قادر على إنهاء الاحتلال ووضع حد للفاشية الأردوغانية.

واختُتم البيان بالشعارات التي تُمجد الشهداء وتحيي مقاومة عفرين، وتستنكر الانتهاكات التركية التي صدحت بها حناجر الشبيبة.

(كروب/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً