شبيبة الشهباء يتظاهرون تنديداً بالهجمات التركية

نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية تظاهرة في مقاطعة الشهباء، تنديداً بهجمات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته، وتأكيداً على مساندتهم لأهالي شمال وشرق سوريا بالوقوف في وجه العدوان التركي.

توافد المئات من حركة الشبيبة الثورية السورية، إلى ناحية احرص التابعة لمقاطعة الشهباء، حاملين أعلام حركة الشبيبة وأعلام مجلس عوائل الشهداء، وصور القائد عبدالله أوجلان والشهداء وصور جرحى الحرب ولافتات كتبت عليها "لا تكونوا شركاء الاحتلال التركي"، "مقاومة روج آفا مقاومة الإنسانية .. أحميها".

وانطلقت التظاهرة من دوار ناحية احرص، وتوجهت إلى الساحة العامة في الناحية، حيث جابت التظاهرة الشوارع الرئيسية والفرعية وسط ترديد الشعارات التي تحي مقاومة الكرامة والعصر.

ولدى وصول المتظاهرين إلى الساحة العامة وقفوا دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها قراءة بيان باسم أبناء الشهداء وحركة الشبيبة الثورية السورية، من قبل عضوي الشبيبة أحمد سلمان وأمينة باكير.

وأشار البيان إلى أن سوريا أصبحت بعد مرور 9 سنوات من الأزمة إلى ساحة للصراع الدولي، وأكدت أن الاحتلال التركي ومنذ القدم تلطخت أيديه بدماء شعوب المنطقة وخصوصاً الشعب الكردي الذي تعرض دوماً للإبادة والقتل وقال إن شنكال وكوباني وعفرين والآن شمال وشرق سوريا شاهدة على ذلك.

وأوضح البيان أن تركيا تهدف من وراء هجماتها على شمال وشرق سوريا إلى القضاء على مشروع الأمة الديمقراطية وإعادة إحياء داعش بعد أن قضت قوات سوريا الديمقراطية عليه، وكذلك توجيه ضربة للمرأة والشبيبة الذين يقودون الثورة.

ودعت الحركة في بيانها كافة الشبيبة بالانضمام إلى صفوق القوات التي تدافع عن الأرض السورية وكرامة الشعب السوري والسير على خطى الشهداء. وقالت "نعاهد شعبنا بأننا سنقف إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية في التصدي لهجمات الاحتلال التركي ومرتزقته".

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحي مقاومة الكرامة ومقاومة العصر. 

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً