شاهوز حسن: دون الاعتراف بالقضية الكردية في سوريا لا يمكن تحقيق الديمقراطية

قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، أنه "حتى تتحقق الديمقراطية في سوريا يجب حل كافة القضايا العالقة، وبدون الاعتراف بالآخر ووجود القضية الكردية في سوريا لا يمكن تحقيق الديمقراطية في سوريا".

كلمة الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، جاءت خلال مشاركته في  الاحتفالية التي نظمت في مدينة الحسكة من قبل الحزب بمناسبة مرور 16 عاماً على تأسيسه.

وحضر الاحتفالية التي أقيمت تحت شعار "بروح الأمة الديمقراطية نحيي الذكرى الـ16 لتأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي" في صالة سلكو الواقعة شرق مركز مقاطعة الحسكة، الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، مسؤول المخيمات بشمال وشرق سوريا شيخموس أحمد، الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني كبريل شمعون، الرئاسة المشتركة لمجلس مقاطعة الحسكة عبدالغني أوسو، الرئاسة المشتركة لإدارة  مجلس منطقة الحسكة جفين رمو ووجهاء العشائر العربية في مدينة الحسكة، بالإضافة إلى المئات من أهالي مدينة الحسكة وقراها.

بدأت الاحتفالية بدقيقة صمت، تلتها كلمة لشاهوز حسن، وجاء في مستهل حديثه "أن تأسيس حزب الاتحاد الديمقراطي جاء بهدف إيجاد حل للقضية الكردية في سوريا لتحقيق الديمقراطية فيها، وحتى تتحقق الديمقراطية في سوريا يجب حل كافة قضاياه، وبدون الاعتراف بالآخر ووجود القضية الكردية في سوريا لا يمكن تحقيق الديمقراطية في سوريا".

وأضاف حسن "حزب الاتحاد الديمقراطي عمل على حل قضيتين في سوريا القضية الكردية والديمقراطية، كون العقلية الاستبدادية قامت بتدمير سوريا، ونحن بقوتنا وتكاتفنا من جميع المكونات سنبني سوريا على أساس إخوة الشعوب والعيش المشترك بإفراغ كافة المؤامرات".

وأكد حسن، أن تجربة الإدارة الذاتية أصبحت ملك لجميع المكونات، الذين بفضلهم تحررت كافة مناطق الشمال السوري، وتابع قائلاً "مثل ما قمنا بتحرير مناطقنا من مرتزقة داعش سنعلم كيف نتصرف ضد تهديدات الفاشية التركية".

وفي نهاية كلمته قال شاهوز حسن "نحن دائما ندعو إلى الحوار والسلام، وعلى هذه الأساس حققنا إنجازات كبيرة في شمال وشرق سوريا، ولا نزال ندعو للسلام في ظل التهديدات التي تعصف بالمنطقة".

وبعدها قدم كلاً من الفنانين صفقان أوركيش وفرهاد مردي (دينو) فقرات من الأغاني القومية والثورية تحاكي ثورة الشعب الكردي وثورة الشمال السوري.

وانتهت الاحتفالية بعقد الحضور سلسلة من الدبكات الفلكلوريات والشعبية.

(ن ع/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً