شاهوز حسن: الاتحاد الديمقراطي خطا خطوات كبيرة على الصعيد الكردي والكردستاني

أوضح شاهوز حسن بأن ثورة روج آفا أصبحت مثالاً للوحدة الوطنية الكردستانية، وبأن حزب الاتحاد الديمقراطي له دور مهم في تحقيق الوحدة الوطنية بين مكونات شمال شرق سوريا، وأوصل صوت شعب المنطقة للعالم عبر لقاءاته الدبلوماسية في المرحلة الفائتة.

أوضح الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD شاهوز حسن بأن الحزب وبعد مؤتمره العام السابع الذي عقد في تشرين الأول 2017 باشر بتنظيم صفوفه بحسب متطلبات تلك المرحلة، وقال: "كحزب ضمن الإدارة الذاتية هدفْنا لتمتين التجربة الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، لذلك بدأنا من القاعدة وساهمنا بشكل فعال في تنظيم المجتمع ضمن حملة الكومينات والمجالس في مناطق شمال وشرق سوريا، وكانت إحدى أولوياتنا الرئيسة"، مبيّناً بأنها كانت أول تجربة ديمقراطية حيث تم انتخاب الكومينات والمجالس بشكل ديمقراطي وعبر صناديق الاقتراع، ونوه بأن بعض القوى الإقليمية راقبت الانتخابات.

ونوه شاهوز حسن أنه بعد إجراء انتخابات الكومينات والمجالس تعرضت مناطق شمال شرق سوريا لهجمات من قبل الاحتلال التركي، وقال: "باشر الحزب على الفور بتنظيم صفوف المجتمع بروح المقاومة والصمود، في مقاومة العصر في عفرين وفي مقاومة الكرامة في كل من سري كانيه وكري سبي".

وتعرضت مقاطعة عفرين في 20 كانون الثاني 2018 لهجمات من قبل جيش الاحتلال التركي، وأبدى أبناء المقاطعة ومقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة وشعب شمال شرق سوريا مقاومة عظيمة استمرت لمدّة 58 يوماً، وفي 9 تشرين الأول  2019 شن الاحتلال التركي ومرتزقته من الجيش الوطني السوري المؤلف من بقايا داعش هجمات على مناطق شمال شرق سوريا، وارتكب عدّة مجازر فظيعة بحق الأهالي.

وبيّن حسن بأنهم تمكنوا إلى حد كبير من تنظيم المجتمع وفق متطلبات المرحلة، وردع الهجمات التركية، وقال: "لم نكن لوحدنا ضمن هذا النضال كانت هناك عدّة قوى وأحزاب ولكن حزب الاتحاد كان له الدور الأكبر".

ولفت شاهوز حسن الانتباه إلى أنهم الحزب الوحيد ضمن الشرق الأوسط الذي يتبع نظام الرئاسة المشتركة، ونوه بأن الحزب أعطى أولوية لدور المرأة في النضال السياسي، لذلك تم عقد مؤتمر خاص للمرأة ضمن الحزب بالإضافة لتشكيل مجلس المرأة ضمن حزب الاتحاد الديمقراطي، وإيلاء الأهمية لدور الشبيبة بشكل كبير وتم عقد مؤتمر عام لشبيبة الحزب، وقال: "بهذه الخطوات تم تنظيم المجتمع بشكل أفضل وضم كافة شرائحه ضمن صفوف الحزب".

الناحية السياسية والدبلوماسية

وأشار حسن إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو حزب ضمن الأحزاب الاشتراكية الأممية، وتمكنوا عبر عضويتهم هذه من إيصال صوت المجتمع في شمال وشرق سوريا للعالم، بالإضافة لفضح سياسات الاحتلال التركي على مناطق شمال شرق سوريا، وهجماته التعسفية واحتلاله لمناطق ضمن شمال شرق سوريا.

وتابع حسن: "كنا على تواصل مع أصدقائنا الديمقراطيين في الخارج لشرح ما يجري في المنطقة، وخطا الحزب خطوات كبيرة في هذا الاتجاه".

على المستوى الكردي والكردستاني

وحول أبرز ما قام به حزب الاتحاد الديمقراطي في الفترة ما بين المؤتمر السابع وحتى عقد المؤتمر الثامن من الناحية الكردية والكردستانية، أشار حسن: "استطعنا مع الأحزاب الكردية ضمن الإدارة الذاتية والبالغ عددها 21 حزباً تشكيل مرجعية كردية، وعبر هذه المرجعية كنا نناقش المصاعب والمعوقات التي يواجهها الشعب الكردي في المنطقة، كما كان يتم النقاش حول كيفية ردع الهجمات التي تشن على المنطقة وكردستان".

وبيّن حسن بأن المرجعية التي شُكلت عقدت سلسلة اجتماعات مع القوى والأحزاب الكردية في باقي أجزاء كردستان، وتمحورت تلك النقاشات حول كيفية عقد مؤتمر وطني كردستاني شامل، وقال: "لم نتمكن من عقد المؤتمر لكن تمكنا إلى حد ما من تقريب رؤى باقي الأحزاب الكردية في كردستان".

وأوضح شاهوز حسن بأن من أهم الخطوات التي خطاها الحزب هي دعم كافة المبادرات التي أطلقت من أجل توحيد الصف الكردي ضمن روج آفا، كمبادرة المثقفين والفنانين، ومبادرة قوات سوريا الديمقراطية ومبادرة لجنة المؤتمر الوطني الكردستاني في روج آفا.

وقال حسن بأن ثورة روج آفا أصبحت مثالاً للوحدة الوطنية الكردستانية، وأضاف: "حينما ندخل أحد مزارات الشهداء في مناطق روج آفا، نلاحظ ذلك، حيث أن هناك شهداء من كافة أجزاء كردستان".

وعلى المستوى السوري نوه شاهوز حسن بأن الحزب له دور مهم وبارز في تحقيق الوحدة الوطنية بين مكونات شمال شرق سوريا وسوريا، وهذه الوحدة تأسست بالتضحيات العظيمة التي قدمت. وبيّن بأن روج آفا أصبحت أيقونة الثورة الحرة، في سوريا وكردستان وذاع صيتها في جميع أصقاع الأرض.

(كروب/أ ب)

ANHA