شؤون الأديان: الاحتلال يستهدف الكنائس والمساجد وبيوت الإيزيديين وندعو لإيقافه

أدان مكتب شؤون الأديان في إقليم الجزيرة هجمات الاحتلال وأكّد أن الهجمات يستهدف الكنائس والمساجد وبيوت الإيزيدين، ودعا الدول العالم الوقوف إلى جانب الشعوب، خلال البيان.

البيان ألقي من قبل إمام جامع مصعب بن عمير بحي تل حجر بمدينة الحسكة الشيخ عشيرة السادة الأشراف أبو سلامة فايز النامس.

وجاء في البيان:

"باسم جميع ايزيديين ومسحيين ومسلمين نرفع هذا البيان إلى العالم كافة وإلى كل قوى الخير والإنسانية والأخوة، وننادي بأعلى صوتنا نحن شعب مسالم لم نهاجم أي جهة أو دولة أو تنظيم وتاريخينا يشهد على ذلك، نعيش مع بعضنا البعض بالإخاء والمحبة والسلام منذ مئات السنين، شعبنا الإيزيدي يحب الإخاء مع أخواته من جميع الشعوب رغم ما تعرض له من الإبادات وشعبنا المسيحي يعبش بالمحبة ويدعوا إليها دائماً وكذلك شعبنا المسلم يعيش بالسلام لأن الإسلام اسمه يأتي من السلام ولا يأتي بالحرب والقتل والإبادة التي جاء بها أعداء الإسلام ليشوهوه، أعداؤنا هم أعداء البشرية والإنسانية أنهم يدمرون المساجد والكنائس وبيوت الأيذديين، نحن نرفض الاحتلال التركي الغاشم لأرضنا المباركة ونحرم ونجرم الاستيلاء على مدنننا وقرانا بالقوة والقتل والتهجير.

لقد تعايشنا على أرض هذه الوطن الكريم المسالمين متآخين متحابين ماذا يريد منا هذا العالم ليأتي ويغير معالم هذه الحياة المباركة منذ القرون.

لذلك نطلب ونناشد جميع دول العالم والأمم المتحدة أن يقفوا معنا مع دماء شهدائنا الأبرار مع أرواح شبابنا وأطفالنا الذين أصبحوا قرابين لطريق الحرية والشهادة.

أننا لن نتنازل عن أرضنا ولن نخضع لأحد وسنقف في وجه هذا العدوان بكل مكونات شعبنا، والنصر لنا لأننا مع الحق والحقيقة والإنسانية".

( ن ع/س و)

ANHA


إقرأ أيضاً