سيناتور أمريكي: علينا أن لا نسمح لتركيا بإبادة سكان شمال سوريا

أكد السيناتور الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي شيلدون وايتهاوس أن الوقت قد حان لاتخاذ موقف أقوى تجاه تركيا، معتبراً أردوغان رجلاً خطيراً جداً، ودعا لمنع تكرار مجازر الأرمن  التي ارتكبها العثمانيون.

أجرى معهد هدسون الأمريكي للأبحاث لقاءً مع السيناتور الديمقراطي في مجلس الشيوخ الأمريكي شيلدون وايتهاوس تحدث فيه عن التهديدات التركية لسكان شمال وشرق سوريا وصفقة الصواريخ الروسية إلى أنقرة ومصير الأخيرة في حلف الناتو.

حيث أدار النقاش البروفيسور الأمريكي والتر راسيل ميد، وسأل السيناتور وايتهاوس، كيف يجب أن ترد الولايات المتحدة على التهديدات التركية لشمال وشرق سوريا قائلاً إن الأتراك يوجهون تهديدات جديدة إلى سكان شمال سوريا وأن  الجيش التركي يحشد قواته على الحدود السورية- التركية، وكذلك استكملت أنقرة شرائها لنظام الصواريخ S-400 الأمر الذي يهدد الناتو، ويهددون سكان شمال شرق سوريا والعسكريين الأمريكيين؟.

وأجاب وايتهاوس قائلاً "يعتقد فيما يتعلق بشراء الأسلحة المضادة للطائرات، أن لجنة القوات المسلحة ووزارة الدفاع ستقوم بعمل جيد لحماية نفسها هناك. وفيما يتعلق بالتهديدات المختلفة، أعتقد أنه حان الوقت لاتخاذ موقف أقوى، لطالما كنا نترك حلفاءنا لمصير مجهول مثلما حدث  في الإبادة الجماعية للأرمن في القرن الماضي، وعلينا أن لا نسمح بتكرار ذلك".

وتابع وايتهاوس: "لقد كنت من كبار المعجبين بالكرد، وأعتقد أن الجهود الكردية في الشرق الأوسط كانت مفيدة جداً. لكن إذا تركنا الأمور تتطور في المنطقة - أعتقد أن أردوغان رجل خطير للغاية. يجب أن نكون حذرين للغاية هناك".

وحول مصير تركيا في حلف ناتو، سأل والتر راسيل ميد: هل تعتقد أن تركيا لها مستقبل كعضو في الناتو؟ فأجابه وايتهاوس: "إنه لأمر مهين ويدعو إلى الانزعاج".

(م ش)

 


إقرأ أيضاً