سوريا المستقبل يحتفل بذكرى تأسيسه في دير الزور

احتفل حزب سوريا المستقبل بالذكرى السنوية الأولى لتأسيسه، وذلك خلال احتفالية أُقيمت في منطقة دير الزور باركت فيها أيضاً انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش وإلحاق الهزيمة بهم.

ونظّم  فرع حزب سوريا المستقبل  في دير الزور بعد مرور عام على تأسيسه والإعلان عنه احتفالية في قرية محيميدة بريف دير الزور الغربي، حضرها رئيس الحزب إبراهيم القفطان إلى جانب الأمينة للحزب هفرين خلف، والرئاسة المشتركة لمجلس دير الزور المدني، وعدد من أعضاء الحزب وأعضاء من مؤسسات المجتمع المدني والعشرات من الأهالي .

بدأت الاحتفالية بكلمة من قبل إبراهيم القفطان بارك فيها ذكرى تأسيس حزبهم وقال: " النظام  ما يزال يظن إننا نمر بأزمة، وهذا يدل على أنه لا يفكر بالإصلاح الذي يطالب به الشعب ".

ونوه القفطان أن حزب سوريا المستقبل لا يريد أعداداً إضافية للأحزاب فقط بل هو صاحب مشروع  ديمقراطي ودولة مؤسسات لا دولة أفراد وعائلة، والكل شركاء في الوطن .

فيما أوضحت ليلى الحسن الرئاسة المشتركة لمجلس ديرالزور المدني بدورها بعد أن باركت مرور سنة على افتتاح مركز ديرالزور أن شمال وشرق سوريا مرت بمراحل عصيبة من  المعارك مع الارهاب والتي انتهت بنصر قسد وأصبح من الضروري إعادة الإعمار لما تم تخريبه من المرتزقة .

وأشارت  بأن سوريا المستقبل جهة سياسية قادرة على الحوار لتحقيق الاستقرار .

تلاها كلمة مجلس المرأة بالجزرة ألقتها الإدارية شهرزاد الجاسم قالت: نسعى لسوريا جديدة، على الرغم مما عاشته المرأة من الخوف والترهيب وقفت في الميادين العسكرية والسياسية لتأخذ دورها الفاعل، واستطاعت الوصول إلى النجاح والنصر .

لتُعقد بعدها حلقات الدبكة الشعبية على وقع الأغاني وتنتهي الاحتفالية بذلك.

(ف ف /سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً