سكو: المجلس الوطنيّ يماطلُ لإفشال مبادرة وحدة الصّفّ الكرديّ

أشار الدّكتور عبد الكريم سكو سكرتيرُ الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، والمنسّق العام لاتّحاد قوّى الأحزاب الكرديّة في روج أفا، أنّ المجلس الوطنيّ الكرديّ يماطل لإفشال كافّة المشاريع الّتي تهدف لوحدة الصّفّ الكرديّ.

تتّجه أنظار الشّارع الكرديّ خلال الفترة الماضية إلى إعلان وحدة كرديّة بين الأحزاب في روج أفا، وخصوصاً بعد المبادرة الّتي أطلقها قائد قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة مظلوم عبدي.

سكرتير حزب البارتي الدّيمقراطيّ الكردستانيّ - سوريّا، والمنسّق العام لاتّحاد قوّى الأحزاب الكرديّة في روج أفا عبد الكريم سكو وخلال لقاء مع وكالتنا بيّن أنّ المجلس الوطنيّ الكرديّ يتحجّج بحجج لا أساس لها بهدف المُماطلة وإفشال كافّة المشاريع الّتي تستهدف بناء وحدة الصّفّ الكرديّ.

سكو أشار إلى أنّ المجلس الوطنيّ الكرديّ يتبع بسياسته أجندات خارجيّة، وهذه سياسة اتّبعها منذ بداية الثّورة السّوريّة، وتركه للوطن ظنّاً منه أنّ دولاً خارجيّة ستأتي لبناء وطن لهم، واعتماده على القوّة الخارجيّة أفشل كافّة المبادرات لحلّ القضيّة الكرديّة.

كما وأبدى سكو استغرابه من زيارة رئاسة المجلس الوطنيّ الكرديّ بقيادة محمّد إسماعيل، لتركيّا! وقال:" كيف تزور من يقتل أطفالنا ويشرّد نساءنا، في وقت نحن بأمسّ الحاجة إلى وحدة وطنيّة"، واعتبر تصريحات قيادة المجلس حول وحدة الصّفّ الكرديّ بالتّصريحات الّتي تخدم أعداء الشّعب الكرديّ.

وحول سبب رفض المجلس الوطنيّ الكرديّ للمبادرات الّتي دعت وتدعو إلى وحدة الصّفّ الكرديّ، أشار سكو إلى أنّهم يحاولون تطبيق تجربة باشور كردستان بتوزيع الإدارة بينهم وبين حزب الاتّحاد الدّيمقراطيّ، وتهميش حوالي 30 حزباً آخر، وتهميش باقي المكوّنات من عرب وسريان.

سكو أوضح أنّ مكوّنات شمال وشرق سوريّا "مستمرّة بالنّضال ضدّ أيّ احتلال أو تهديد لأراضيها، وقدّموا في سبيل ذلك آلاف الشّهداء وعلى المجلس الوطنيّ العودة الى الوطن، وإتمام مسيرة النّضال مع باقي مكوّنات المُجتمع بأحزابه وأطيافه".

وفي ختام حديثه بيّن سكو أنّ الوحدة الكرديّة باتت في منعطف خطير، ولكن وحدة الصّفّ في الآراء ومستقبل الشّعب مازالت ممكنة، وقال :"وعليه يجب على المجلس الوطنيّ الكرديّ الانضمام إلى الإدارة الذّاتيّة الدّيمقراطيّة، والعمل على إرث شهداء أبناء وبنات المنطقة".

(إ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً