سكان شمال وشرق سوريا يتوجهون إلى كري سبي للتحول إلى دروع بشرية بوجه الهجمات

يتوجه في هذه الأثناء الآلاف من أهالي عموم مناطق شمال وشرق سوريا إلى مدينة كري سبي/تل أبيض للمشاركة في فعالية الدروع البشرية على الحدود لمنع توغل الاحتلال التركي.

بدأ الآلاف من أهالي مدن وبلدات ونواحي شمال وشرق سوريا من ديرك في أقصى الشرق على ضفاف نهر الفرات إلى والحسكة، ومنبج، ودير الزور والرقة على ضفاف نهر الفرات، بالتوجه نحو مدينة كري سبي/تل أبيض، للمشاركة في فعاليات الدروع البشرية على الحدود وإيصال رسالة إلى جيش الاحتلال التركي ومرتزقته والعالم أجمع بأنهم يرفضون الهجمات التركية ولن يسمحوا لجيش الاحتلال بدخول المنطقة.

هذا ومن المتوقع أن يصدر عن المتوجهين إلى كري سبي، بيانات وتصريحات منددة بشدة بالهجمات التركية وغاياتها الاحتلالية والمجازر التي ارتكبتها بحق المدنيين وقصفها للمنشآت الحيوية والمواقع الأثرية في شمال وشرق سوريا.

هذا وما زال جيش الاحتلال التركي وطائراته الحربية مستمرة بقصف المدن والبلدات والقرى الآهلة بالسكان في شمال وشرق سوريا من أجل إجبارهم على الهروب والنزوح ليحتل مناطقهم ويوطن آخرين في منازلهم ويغير ديموغرافية المنطقة.

(كروب/ح)

ANHA


إقرأ أيضاً