سكان سريه كانيه يحملون السلاح ويتوجهون لحماية مدينتهم بوجه الاحتلال

بدأ سكان مدينة سريه كانيه بحمل السلاح والانطلاق إلى مداخل ومخارج المدينة من أجل الدفاع عنها في ظل استمرار هجمات جيش الاحتلال التركي عليها، مستخدمين حقهم في الدفاع المشروع بوجه دولة تريد احتلال مدنهم وتهجيرهم وتوطين آخرين في منازلهم كما حصل في عفرين في انتهاك صارخ للقوانين الإنسانية والتي ترقى إلى جرائم ضد الإنسانية.

إقرأ أيضاً