سقوط داعش وإعلان  ق س د النصر في الباغوز، والاحتجاجات السودانية تدخل شهرها الرابع

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية انتصارها على داعش في آخر معاقله في شمال شرق سوريا, فيما عقد اجتماع ثلاثي بين النظام السوري والعراق وإيران لمناقشة التصعيد الأميركي ضد حلفاء إيران في المنطقة، فيما وسعت حركة حماس اعتقالاتها ضد التظاهرات في غزة, هذا ودخلت الاحتجاجات السودانية شهرها الرابع .

تطرقت الصحف العربية هذا الأسبوع إلى إعلان قوات سوريا ديمقراطية النصر على مرتزقة داعش، وإصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان اعترافه بالجولان السورية  أرضاً إسرائيلية ، إلى جانب الاحتجاجات السودانية، والأوضاع التي تشهدها فلسطين.

الشرق الأوسط: واشنطن: «داعش» انتهى في سوريا

تناولت الصحف العربية هذا الأسبوع في الشأن السوري عدة مواضيع منها  سقوط داعش وانتصار قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا وفي هذا السياق قالت صحيفة الشرق الأوسط "نقلت متحدثة باسم البيت الأبيض، أمس، عن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تأكيدها أن تنظيم «داعش» لم يعد يسيطر على أرض في سوريا، في إشارة إلى انتهاء المعركة التي تقودها «قوات سوريا الديمقراطية»، العربية - الكردية، ضد آخر جيب للتنظيم المتطرف في الباغوز بريف دير الزور شرق سوريا".

العرب: اجتماع ثلاثي لرئاسة أركان طريق طهران-المتوسط

وبدورها صحيفة العرب قالت "يبعث اجتماع رؤساء أركان الجيش في كل من سوريا وإيران والعراق والذي عقد الاثنين في العاصمة السورية دمشق، بمجموعة من الرسائل والإشارات إلى الجهات المتدخّلة في الملف السوري وخاصة روسيا والولايات المتحدة، ولعل أبرز تلك الرسائل أن إيران هي من تتحكم في قرار الرئيس السوري بشار الأسد، وأن مشروعها لإقامة طريق بري من طهران إلى بيروت مرورا ببغداد ودمشق ارتقى إلى تحالف عسكري مكشوف".

وأوضحت الصحيفة "رغم أن الاجتماع يأخذ طابعا عسكريا أمنيا متعلقا بما بعد داعش، إلا أن خبراء في شؤون الشرق الأوسط يلفتون إلى أن التحرك العسكري الثلاثي يراد منه تفحص ردود فعل دول منخرطة في شؤون المنطقة، لاسيما الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل وتركيا، وأن هذا الاجتماع التنسيقي لا يمكن إلا أن يفهم بصفته اللبنة الأولى لمحور مستقل ومعاد لبقية الدوائر الإقليمية والدولية".

العرب: ترامب يتلاعب بالحقوق بحجة التقادم: الجولان إسرائيلية

وفي سياق آخر قالت صحيفة العرب أيضاً "استغل الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجود وزير خارجيته مايك بومبيو في إسرائيل لإعلان قراره الاعتراف بالجولان السورية المحتلة أرضاً إسرائيلية وقال ترامب الخميس إن الوقت قد حان للولايات المتحدة كي “تعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان”".

وأضافت الصحيفة "يعتبر كثيرون أن خطوة الرئيس الأميركي متوقعة خاصة بعد حذف كلمة “محتلة” من تقرير صدر مؤخرا عن وزارة الخارجية الأميركية يتحدث عن مرتفعات الجولان ويشكل قرار ترامب هدية ثمينة لرئيس الوزراء الإسرائيلي وزعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو الذي يواجه منافسة شرسة من قبل الجنرال السابق بيني غانتس في الانتخابات العامة المقررة في 9 أبريل المقبل".

الحياة: تظاهرات في السودان مع دخول الاحتجاجات شهرها الرابع

وفي الشأن السوداني قالت صحيفة الحياة "خرج عشرات المتظاهرين السودانيين في شوارع العاصمة  وهتفوا بشعارات "حرية، سلام، عدالة"، بحسب ما ذكر شهود عيان، فيما تدخل الاحتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير شهرها الرابع. وقبل ثلاثة أشهر في 19 كانون الأول (ديسمبر) اندلعت الاحتجاجات في السودان بسبب ارتفاع معدل التضخم، وتحولت منذ ذلك الحين إلى تظاهرات ضد حكم البشير المستمر منذ ثلاثين سنة، طالب المشاركون فيها بتنحيه. ويعاني السودانيون منذ سنوات بسبب المشاكل المالية التي تعاني منها البلاد".

الشرق الأوسط: «حماس» توسع اعتقالات غزة... وتنديد أممي

أما في الشأن الفلسطيني فقالت صحيفة الشرق الأوسط "وسعت حركة {حماس} حملة الاعتقالات التي تجريها في قطاع غزة، في محاولة لإنهاء المظاهرات الشعبية التي انطلقت ضد الغلاء وتميزت بكثير من العنف في مواجهة المحتجين، ما خلف حالة غليان وإدانات واسعة، واقتحم مسلحون ملثمون عشرات المنازل، كما اقتحموا جامعة الأزهر، وقاموا بحملة اعتقالات طالت رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الفلسطيني في القطاع وناشطين وطلاباً".

البيان: الحوثي يحشد لنسف اتفاق «ستوكهولم»

يمنياً, قالت صحيفة البيان "بدأت موجات نزوح جديدة من الحديدة في أعقاب افتضاح نوايا الحوثيين في إلهاب المدينة من جديد ونسف اتفاق ستوكهولم، بمواصلة الميليشيا التحشيد، وحذر محافظ الحديدة الحسن طاهر، من أن ميليشيا الحوثي تخطط لتفجير الوضع في المدينة من خلال استقدام تعزيزات من 5 محافظات، وعزا منع الحوثيين رئيس المراقبين الأمميين مايكل لوليسغارد من زيارة ميناء رأس عيسى إلى رفضه تنفيذ أجندتهم".

الشرق الأوسط: قائمة ترحيلات تركية تغضب «الإخوان»

وفي الشأن التركي قالت صحيفة الشرق الأوسط "أثارت قائمة ترحيلات تركية تضم 12 من شباب «الإخوان» ينتظر تسليمهم إلى مصر في غضون أيام غضب شباب التنظيم، وفجرت مشكلات جمة بينهم وبين قياداتهم في الخارج ويأتي الكشف عن هذه القائمة بعد أسابيع من ترحيل تركيا للشاب الإخواني محمد عبد الحفيظ، الصادر ضده حكم بالإعدام، إلى مصر. ودفع الكشف عن القائمة شباب التنظيم إلى تدشين «هاشتاغ» على مواقع التواصل بعنوان «ضد الترحيل»، ودعوة قيادات «الإخوان» في الخارج للتدخل ومنع ترحيل الشباب".

(م ح/ ي ح) 


إقرأ أيضاً