سريلانكا: كل المسؤولين عن هجمات أحد الفصح إما قتلوا أو ألقي القبض عليهم

قال قائد الشرطة في سريلانكا شندانا ويكراماراتني، إن قوات الأمن إما قتلت أو اعتقلت كافة الضالعين في هجمات أحد الفصح التي أودت بحياة 257 شخصاً.

في تصريح إذاعي نقلته وكالة فرانس بريس، قال شندانا ويكراماراتني "إن الشرطة حددت جميع الأشخاص الضالعين في اعتداءات 21 نيسان/أبريل على ثلاث كنائس وثلاثة فنادق فخمة".

وأكّد ويكرماراتني الذي تم تعيينه قائداً للشرطة بالإنابة بعدما أقال الرئيس مايثريبالا سيريسينا سلفه لعدم تحركه إزاء التحذيرات بشأن الهجمات إن "كل الذين خططوا ونفذوا التفجيرات الانتحارية إما قتلوا أو معتقلون لدينا".

وأشار أن الحياة تعود إلى طبيعتها ببطء مع رفع حظر التجول الذي فُرض بعد التفجيرات، وقال "قمنا بتعزيز الأمن لجميع المدارس" مضيفاً "نقوم أيضاً ببرنامج للتوعية بشأن السلامة والأمن في جميع المدارس".

ولم يحدد ويكراماراتني عدد الأشخاص المعتقلين على خلفية التفجيرات، لكن المتحدث باسم الشرطة روان غوناسيكيرا قال الاثنين إن 73 شخصاً، بينهم تسع نساء، قيد الاعتقال.

واتهمت السلطات "جماعة التوحيد الوطنية" بالوقوف وراء التفجيرات غير أن داعش أعلن المسؤولية عنها.

(ح)


إقرأ أيضاً