رياض الأطفال...مكان لتعليم الأطفال كيفية التعامل مع الحياة

تؤدي رياض الأطفال دوراً مهماً في إعداد الأطفال للمراحل الدراسية الأكثر تقدماً إلى جانب إكسابهم مهارات التعامل مع الحياة.

تهدف رياض الأطفال أيضاً، لتقديم الرعاية وتعليم الأطفال، وتخفيف الأعباء عن الأمهات والنساء العاملات في المؤسسات المدنية بمقاطعة الحسكة، وتقوم هيئة التربية والتعليم بافتتاح وتجهيز عدة رياض في المقاطعة.

وتقدم رياض الأطفال المنهاج على أساس تعليمي، تربوي وترفيهي، من خلال برنامج مُنظّم أسبوعياً، وفي كل روضة يتم تجهيز الصفوف الدراسية وغرفة الألعاب، بالإضافة إلى غرفة الطعام لتعليم الطفل آداب الطعام.

تستوعب الروضة الواحدة بشكل إجمالي ما يقارب 90 طفلاً، مُوزعين على الصفوف، ويضم كل صف 16 طفل/ـة، وتتم في رياض الأطفال تعليم القراءة والكتابة باللغتين العربية والكردية ، وتستقبل الأطفال بسن 3 و 4 سنوات.

وتضم مقاطعة الحسكة 15 روضة في مختلف نواحي المقاطعة، ويبلغ عدد الأطفال فيها 880 طفل/ـة.

الإدارية في إدارة رياض الأطفال بمقاطعة الحسكة، كوثر أحمد، تحدثت لوكالة أنباء هاوار، عن النظام الذي يتبعونه داخل رياض الأطفال وكيفية الاهتمام بالأطفال، وقالت "هدفنا من افتتاح رياض الأطفال تعريفهم على الحياة‘ وتعليمهم الأنظمة التربوية والترفيهية وإعدادهم لدخول المدرسة، وكيفية التعامل مع الأطفال والاعتماد على أنفسهم".

وبالنسبة إلى نظام الدوام في رياض الأطفال يبدأ من الساعة 8:00 صباحاً إلى 12:00 ظهراً، وأشارت كوثر أن "الطفل يبقى أربعة ساعات في الروضة، كونهم بأعمار صغيرة، ولا يستطيعون المكوث لساعات أكثر".

ونوّهت كوثر أحمد، أنهم حالياً يعملون على افتتاح رياض أطفال أخرى في المقاطعة، كون الروضة  تعتبر الأساس لتعليم وتربية الطفل.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً