روسيا لإيقاف الهجمات حفاظاً على الدستورية, وإصلاحات الحريري لم توقف الاحتجاجات

يناقش بوتين وأردوغان اليوم في سوتشي الأوضاع في منطقة شمال وشرق سوريا وبحسب الصحف العربية ستطرح موسكو تطبيق اتفاق أضنه لكن بعد تعديله كما أنها ستطلب من أنقرة وقف الهجمات بهدف عدم التأثير على عمل اللجنة الدستورية, في حين فشلت إصلاحات الحريري بإيقاف الاحتجاجات.

تطرقت الصحف العربية اليوم إلى لقاء بوتين- أردوغان اليوم, بالإضافة إلى الاحتجاجات اللبنانية, وإلى الوضع العراقي..

الشرق الأوسط: «اتفاق أضنة» جديد على طاولة بوتين ـ إردوغان اليوم

تناولت الصحف العربية الصادرة, صباح اليوم, في الشأن السوري عدة مواضيع أبرزها لقاء بوتين وأردوغان اليوم حيث قالت صحيفة الشرق الأوسط "قررت موسكو وضع نسخة جديدة من «اتفاق أضنة» بين أنقرة ودمشق على طاولة الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان في سوتشي، اليوم، بحيث يكون بديلاً للتفاهمات الأميركية - التركية في شمال شرقي سوريا".

وأضافت "بدا في موسكو أن التركيز خلال القمة الروسية - التركية المنتظرة، اليوم، سينصبّ على ثلاثة ملفات رئيسية، تشمل تعزيز التنسيق الأمني العسكري لمنع فرار آلاف المعتقلين من تنظيم «داعش» في المنطقة الشمالية، وآلية دفع حوار سياسي مباشر بين أنقرة ودمشق، وتسريع إنهاء العملية العسكرية التركية بهدف عدم التأثير على إطلاق عمل اللجنة الدستورية السورية بعد أيام".

العرب: "تيكا".. ذراع استخباراتية تركية بقناع إنساني

وفي الشأن التركي قالت صحيفة العرب "تُعرف الوكالة اختصارا باسم تيكا. وتأسست بهدف تنسيق علاقات تركيا مع ما يعرف بالجمهوريات المستقلة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي في وسط آسيا. لكن، في السنوات الأخيرة تمددت الرقعة الجغرافية لتيكا، وتحولت، كما يقول المصدر الليبي، إلى “جسر للمزيد من التغلغل في المجتمعات” بحجة الأعمال الخيرية.

الهدف الواضح من المشروع هو تنظيم دورات في صيانة الأجهزة الكهربائية والطاقة المتجددة، بمشاركة 100 متدرب يمثلون عدة مناطق ومدن ليبية. لكن، العودة إلى نشاط الوكالة منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي، والدور التركي في دعم الميليشيات والإسلاميين يؤكدان أن الأمر يتجاوز هذا التدريب إلى ما هو أعمق.

ويرى المتابعون أن تيكا، التي تنشط في أكثر من 50، دولة تحولت إلى حصان طروادة الذي يستعمله أردوغان في خدمة مشروعه التوسعي. كان الهدف الأول للمشروع التدخل المباشر في شؤون الدول المنحدرة من القومية الطورانية التي أعلنت استقلالها عن الاتحاد السوفييتي بعد تفككه في ديسمبر 1991.

الإمارات اليوم: العراق يعتزم قطع خدمات الإنترنت تزامناً مع تظاهرات احتجاجية

وفي الشأن العراقي, قالت صحيفة الإمارات اليوم "صرّح وزير الاتصالات العراقي، نعيم ثجيل الربيعي، أمس، بأن الوزارة أبلغت شركات الاتصالات في البلاد بأنها ستوقف خدمات الإنترنت، يومي الجمعة والسبت المقبلين، بهدف إجراء أعمال صيانة في أبراج الخدمة بالعاصمة بغداد والمحافظات".

وقال وزير الاتصالات، في بيان رسمي وزع أمس، إن وزارة الاتصالات طلبت من شركات الاتصالات والهاتف النقال قطع خدمات الإنترنت عن المشتركين من الساعة السادسة صباح يوم الجمعة المقبل، ولغاية الساعة الحادية عشرة من ليل يوم السبت المقبل. ويتزامن قرار وزارة الاتصالات مع تظاهرات احتجاجية مقررة في بغداد والمحافظات يوم الجمعة المقبل.

الشرق الأوسط: حراك لبنان يتخطى إصلاحات الحكومة

وفي الشأن اللبناني قالت صحيفة الشرق الأوسط "تخطى الحراك الشعبي في لبنان الإصلاحات التي أقرتها الحكومة أمس، ولم يجدها مقنعة، فتجددت الحشود إلى الساحات العامة في بيروت ومناطق أخرى، رفضاً لإعلان رئيس الحكومة سعد الحريري عن الإصلاحات التي أُقرت، معتبرين أنها وعود، وسط شكوك في القدرة على تنفيذها".

وأضافت "تضمنت ورقة الحريري التي أعلنها بعد اجتماع لمجلس الوزراء غاب عنه وزراء «القوات اللبنانية» الذين استقالوا، تعهداً بخفض العجز إلى مستويات قياسية تقارب الـ0.6 في المائة في الموازنة الجديدة، وبمشاركة القطاع المصرفي في تخفيض العجز، فضلاً عن تقديمات اجتماعية تُقر قبل نهاية العام، إلى جانب تخفيض رواتب المسؤولين 50 في المائة، وتخفيض نفقات الدولة".

(ي ح)


إقرأ أيضاً