روسيا تقطع طريق التراجع على أردوغان وتدفعه للمواجهة ودول العالم تستعد لمواجهة كورونا

رأى مراقبون أن روسيا قطعت طريق التراجع في إدلب، وتبدو في موقف من يشجع أردوغان على المواجهة, فيما فشل البرلمان العراقي بتمرير الحكومة الجديدة, في حين تستعد دول العالم لمواجهة فيروس كورونا.

تطرقت الصحف العربية، اليوم، إلى التصعيد الروسي التركي في إدلب, بالإضافة إلى الأزمة العراقية, وإلى انتشار فيروس كورونا.

العرب: بوتين يقطع على أردوغان طريق التراجع في إدلب

تناولت الصحف العربية الصادرة، صباح اليوم، في الشأن السوري عدة مواضيع كان أبرزها التصعيد الروسي التركي في إدلب, وفي هذا السياق قالت صحيفة العرب: "تجاهلت روسيا دعوات متكررة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لعقد لقاء على مستوى قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن إدلب، في خطوة قد تمثل قشة نجاة بالنسبة إلى الرئيس التركي الذي يبحث عن “خروج مشرّف” من ورطة إدلب في قالب “اتفاق جديد” مع نظيره الروسي، الذي يبدو أنه يتمسك بالحسم العسكري على تقديم “تنازلات للإرهابيين”، على حدّ قول وزير خارجيته سيرجي لافروف قبل يومين.

ويرى خبراء عسكريون أن الروس يبدون في موقف من يشجع أردوغان على السير في اتجاه المواجهة، لكنها لن تكون شاملة، وأن هدفها إشعار أنقرة أن اللعبة في سوريا قد تكون باهظة الثمن، وأن المعارك لا تدار بالشعارات.

ورغم اللامبالاة الروسية، تستمر أنقرة في التمسك بخيار التفاوض والحوار على أمل أن تحقق بعضا من التنازلات الروسية.

وأعلن خلوصي أكار وزير الدفاع التركي أنه ناقش مع الوفد الروسي فتح المجال الجوي أمام الطائرات المسيّرة المسلحة وغير المسلحة في سوريا، كاشفاً عن أن المحادثات مع الجانب الروسي “وصلت نقطة معينة، وستتضح نتائجها في أيّ من الساعات أو الأيام المقبلة، وسنحدد موقفنا على أساسها”.

ويحمل هذا الكلام اعترافاً تركيّاً بأن المحادثات تراوح مكانها، وهي أقرب إلى الفشل، وأن البحث عن مخرج من بوابة الحوار لم يعد ممكناً، وأن المواجهة هي أقرب الاحتمالات.

البيان: المقاطعة تؤجل التصويت على حكومة علاوي

وفي الشأن العراقي قالت صحيفة البيان: "أرجأ البرلمان العراقي، أمس، جلسة للتصديق على الحكومة الجديدة التي اقترحها رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي، وذكرت وسائل إعلام عراقية أن النِصاب لم يكتمل جراء مقاطعة كثير من النواب الجلسة، لعدم رضاهم عن ترشيحات علاوي للحقائب الوزارية.

وكان من المقرر أن يعقد مجلس النواب، أمس، جلسة استثنائية لمنح الثقة لحكومة علاوي، التي قوبلت باعتراضات عديدة من قبل النواب، على الرغم من أنه وصف في تغريدة له، الليلة قبل الماضية، حكومته بأنها «الأولى التي تتكون من مرشحين مستقلين وأكفاء ونزيهين».

الإمارات اليوم: حكومات العالم تكثف الاستعدادات لمواجهة «كورونا»

وبخصوص انتشار فيروس كورونا, قالت صحيفة الإمارات اليوم: "كثّفت الحكومات في مختلف أنحاء العالم إجراءاتها، أمس، لمواجهة وباء كورونا الذي يلوح في الأفق مع تزايد عدد حالات الإصابة خارج الصين، مصدر التفشي، للمرة الأولى، بما يتجاوز ارتفاعها داخل البلاد.

وأطلقت أستراليا إجراءات طوارئ، ورفعت تايوان مستوى الاستجابة للوباء إلى أعلى درجة، بعد يوم من تكليف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نائبه مايك بنس بالاستجابة الأمريكية للأزمة الصحية العالمية التي تلوح في الأفق.

وأرجأت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية مناورات عسكرية مشتركة للحد من تفشي الفيروس، الذي انتشر بعيداً عن الصين، التي نشأ فيها في أواخر العام الماضي، فيما يبدو في سوق لبيع الحيوانات البرية في مدينة ووهان.

وقال رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون إن بلاده التي سجلت 23 حالة إصابة تعمل على أساس تفشي وباء بالفعل، وتلقت المستشفيات أوامر بتوفير الإمدادات الطبية الكافية، ومعدات الوقاية الشخصية للعاملين.

(ي ح)


إقرأ أيضاً