روسيا تعلن وقفاً لإطلاق النار من جانب واحد في إدلب غداً

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة، وقفاً لإطلاق النار من جانب واحد في إدلب اعتباراً من يوم غدٍ السبت 31 آب/أغسطس الجاري.

وقال المركز الروسي للمصالحة في قاعدة حميميم بحسب ما نقلته وسائل الإعلام الروسية: "من أجل تحقيق استقرار الوضع، توصل المركز الروسي للمصالحة في سوريا، إلى اتفاق لوقف إطلاق النار من قبل القوات الحكومية السورية من جانب واحد، اعتباراً من الساعة 06:00 من صباح يوم 31 أغسطس 2019 في منطقة وقف التصعيد في إدلب".

ودعا المركز الروسي للمصالحة قادة المرتزقة الذين يتلقون الدعم من تركيا، إلى "التخلي عن الاستفزازات والانضمام إلى عملية التسوية السلمية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم".

هذا ولم تتحدث وسائل الإعلام المتحدثة باسم النظام عن هذا الاتفاق حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، قد اعتبر يوم الثلاثاء أن الاتفاق الروسي التركي حول منطقة إدلب ما زال سارياً رغم الصعوبات، مؤكداً أن بلاده لم يكن لها أن تقف متفرجة على هجمات المسلحين من هذه الأراضي.

وسبق لقوات النظام أن أعلنت في الثاني من آب/أغسطس الجاري وقفاً لإطلاق النار من جانب واحد ولكن سرعان ما عاودت قصف المنطقة في الـ 5 من الشهر وبدعم روسي وقصف هستيري. ومنذ ذلك الحين استطاعت قوات النظام أن تستعيد السيطرة على كامل ريف حماة الشمالي بينها مورك حيث نقطة المراقبة التركية التاسعة، كما استعادت السيطرة على خان شيخون ومواقع أخرى كان آخرها بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي مساء أمس.

(ح)


إقرأ أيضاً