روسيا تعطل قرار مجلس الأمن لوقف النار في إدلب وأمريكا تحذر من شفير صراع

عطلت روسيا مجددا إصدار بيان يدعو لوقف إطلاق للنار في إدلب، فيما حذرت واشنطن من شفير صراع في المنطقة بين روسيا وتركيا.

قال مندوب فرنسا الدائم لدى الأمم المتحدة، فرنسوا ديلاتر، إن روسيا "منعت مجلس الأمن من إصدار بيان يدعو إلى وقف إطلاق النار في إدلب بسوريا".

ذكرت وسائل إعلام، اليوم الأربعاء، نقلًا عن مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة "روسيا منعت مجلس الأمن من إصدار بيان يدعو إلى وقف إطلاق النار في إدلب".

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن واشنطن ستواصل الضغط على سوريا حتى توقف اعتداءاتها على إدلب والتوصل إلى حل سياسي.

 قال المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، بمؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، إن بلاده "ستواصل الضغط على سوريا لكي توقف اعتداءاتها على إدلب والتوصل إلى حل سياسي".

وأشار إلى أن واشنطن ترى أن روسيا وتركيا على شفير صراع في المنطقة، معبرًا عن أمله في أن تجد الدولتان حلًا لتفادي تلك المواجهة "نرى الروس والأتراك على شفير صراع في المنطقة ونأمل أن يجدوا حلًا لتفادي المواجهة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدد اليوم مجددا النظام، فيما رد الكرملين عليه قائلا بأن الهجوم التركي على النظام هو سيناريو سيء.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً