روسيا تستأجر ميناء طرطوس من النظام السوري لمدة 49 عاماً

كشف مسؤول روسي كبير للصحفيين بعد اجتماع مع رئيس النظام السوري, بأن بلاده ستستأجر ميناء طرطوس في سوريا لمدة 49 عاماً خلال الأسبوع المقبل.

صرح نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، للصحفيين بعد اجتماع مع رئيس النظام السوري بشار الأسد بأن ميناء طرطوس في سوريا سيتم تأجيره إلى روسيا لمدة 49 عامًا للنقل والاستخدام الاقتصادي خلال الأسبوع المقبل.

وقال بوريسوف "إن القضية الرئيسية التي يجب أن تعطي ديناميكية إيجابية هي استخدام ميناء طرطوس. لقد جمعت الزيارة جميع هذه الاتفاقات. لقد تقدمنا بشكل جيد للغاية في هذا الأمر ونأمل أن يتم توقيع العقد خلال أسبوع، ولمدة 49 عامًا سوف يبدأ تشغيل ميناء طرطوس أمام العمليات التجارية الروسية".

هذا، ووقعت موسكو ودمشق في وقت سابق، على اتفاقية حول توسيع مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس. وتسمح الاتفاقية بتواجد 11 سفينة حربية، بما في ذلك والنووية منها في آن واحد، لمدة 49 عاما، مع إمكانية التجديد التلقائي لفترات لمدة 25 عاما.

وذكرت وسائل إعلام رسمية تابعة للنظام إن رئيس النظام بشار الأسد التقى بمسؤولين كبار من روسيا لمناقشة الجولة القادمة من محادثات السلام واستئجار ميناء طرطوس والتجارة بين البلدين.

وصدق البرلمان الروسي في 2017 على اتفاق مع دمشق لترسيخ وجود روسيا في سوريا ولتمهيد الطريق أمام وجود عسكري دائم في قواعد بحرية وجوية هناك.

(ي ح)


إقرأ أيضاً