روحاني: مستعدون للحوار مع واشنطن بشرطين

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في كلمة أذاعها التلفزيون الرسمي الأحد، إن بلاده مستعدة لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة إذا رفعت واشنطن العقوبات عنها، وعادت إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015 الذي انسحبت منه العام الماضي.

وأضاف روحاني: "نؤمن دائماً بالمحادثات... إذا رفعوا العقوبات وأنهوا الضغوط الاقتصادية المفروضة وعادوا إلى الاتفاق، فنحن مستعدون لإجراء محادثات مع أمريكا اليوم والآن وفي أي مكان".

وكان البيان الأميركي في اجتماع وكالة الطاقة الذرية، الأسبوع الماضي، قد أشار إلى سلوك النظام الإيراني الذي يعمق عزلته الدولية، مشدداً مرة أخرى على استعداد واشنطن لعقد مباحثات مع طهران.

وأوضح البيان: "توسيع إيران لبرنامجها النووي محاولة لابتزاز المجتمع الدولي"، مضيفاً أن محاولات الابتزاز الإيرانية لن تجدي في تخفيف العقوبات عن طهران.

وأشار البيان إلى أن واشنطن مستعدة للمحادثات مع إيران من دون شروط مسبقة مع إمكانية العودة لعلاقات طبيعية.

وكانت طهران قد أعلنت الاثنين، أنها بدأت تخصيب اليورانيوم بنسبة 4,5 في المئة على الأقل، كما كشفت زيادة مخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب.

وتقول إيران إنها ترد على عقوبات اقتصادية فرضتها الولايات المتحدة عليها، بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قبل عام.

ودعا الاتحاد الأوروبي، الاثنين، إيران إلى "وقف" كل أنشطتها لتخصيب اليورانيوم المخالفة لالتزاماتها الواردة في الاتفاق المبرم مع القوى الكبرى حول ملفها النووي.

المصدر: سكاي نيوز+ رويترز


إقرأ أيضاً