رغم سوء وضعها المعيشي تتقاسم طعامها مع القطط

رغم سوء وضعها المعيشي، تتقاسم الطعام الذي تحصل عليه مع القطط في أزقة وشوارع حي الشيخ مقصود في حلب.

عنمه إسماعيل من أهالي مدينة جبلة السورية تبلغ من العمر60 عاماً، تقطن في حي الشيخ مقصود مع زوجها الكردي الأصل، كانت تعمل في مشفى مدينة حلب وزوجها كان يعمل في فندق في المدينة.

وبعد اشتداد الهجمات على حي الشيخ مقصود، لم تعد تستطيع عنمه ولا زوجها العمل والخروج من الحي، وبسبب مرض أصيب زوجها بالشلل ليبقى طريح الفراش، كما أنهما لا يملكان الآن ما يكفيهما لسد الحاجات اليومية.

وبسبب عدم اقتنائهما للأواني المنزلية، اضطرت بأن تبحث بين الأنقاض وركام المنازل التي دمرتها الحرب في الحي، وتُخرج الأواني منها لتتمكن من وضع الطعام والشراب فيها.

الشيء الملفت في حياة هذه المواطنة، أن إنسانيتها تطغى على حالتها المعيشية، فتعمل على تقاسم الطعام الذي تحصل عليه مع القطط في الحي، كما أنها تحصل على رؤوس الدجاج  من المحلات، وتنظفها لتطعمها لهذه القطط.

عنمه إسماعيل، ناشدت المنظمات لمساعدتها وتقديم يد العون لها.

ANHA


إقرأ أيضاً