رغم سعي أردوغان للتأثير على الناخبين قومياً ودينياً.. أنظار الأتراك إلى الانهيار الاقتصادي

رأى مراقبون بأن استمرار أردوغان بإطلاق التهديدات في كل اتجاه دون أن يضع في الحسبان متى ستتحقق وذلك بهدف التأثير على الناخب لم يعد يجدي نفعاً, وأن توظيف ورقة العداء للكرد للتأثير على الناخبين القوميين, لم يعد جذاباً كما في السابق، ذلك أن الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه البلاد يجعل أنظار الأتراك موجهة بالدرجة الأولى إلى هذه النقطة التي يتحملها أردوغان بنظرهم عبر افتعال أزمات سياسية مع الخارج.

قالت صحيفة العرب "لا يقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إطلاق التهديدات في كل اتجاه على طريقة دون كيشوت، دون أن يضع في الحسبان متى ستتحقق أو مدى تصديق الناس لها، ومن ذلك السعي للتأثير على الناخب التركي".

وبحسب الصحيفة رغم أن تركيا عاشت، السبت، على وقع الصمت الانتخابي، فإن أردوغان عمل على إغراء الناخبين بالتصويت لحزب العدالة والتنمية الحاكم، في الانتخابات المحلية التي بدأت اليوم، من خلال إطلاق تعهدات بشن عدوان في سوريا، فضلاً عن دغدغة العواطف الدينية والتاريخية للشعب بالحديث عن تحويل متحف آيا صوفيا إلى مسجد.

ويعتقد متابعون للشأن التركي خلال حديثهم للصحيفة "أن توظيف ورقة العداء للكرد للتأثير على الناخبين لم يعد جذاباً كما في السابق، ذلك أن الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه البلاد يجعل أنظار الأتراك موجهة بالدرجة الأولى إلى هذه النقطة، التي لا يقدر عليها الرئيس التركي لكونها أحد الأسباب المباشرة للأزمة الاقتصادية من خلال افتعال أزمات سياسية مع الخارج، ما أثر على الاقتصاد التركي".

ويضيفون "ما إن تبدأ قيمة الليرة التركية بالصعود، حتى يبادر أردوغان إلى توتير علاقات بلاده الخارجية، وخاصة مع الولايات المتحدة والرئيس دونالد ترامب، لتعود الليرة إلى التهاوي. ودأب الرئيس التركي ووزيره للمالية بيرات البيرق، وصهره في الآن ذاته، على التعهد بتنفيذ إصلاحات هيكلية لدعم الاقتصاد، لكن لا شيء تحقق، وعلى العكس فالتضخم في ارتفاع".

وفي ما يتعلق بآيا صوفيا، قال أردوغان إنه "علينا إعادة تسمية آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد بدلاً من متحف بعد الانتخابات"، لكنه لم يذكر ما إذا كان سيتم تغيير وضع المعلم التاريخي.

وأعلن الرئيس التركي أن آيا صوفيا معلم اكتسب صفة المتحف منذ زمن ليس ببعيد جداً، و"يتوجب علينا إعادة الهوية الأصلية له كمسجد".

وكانت آيا صوفيا، المدرجة على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، كاتدرائية لمدة 900 عام قبل تحويلها إلى متحف.

وأدانت لجنة الولايات المتحدة حول حرية الديانات في العالم تصريحات سابقة لأردوغان عن المتحف.

وقالت اللجنة في بيان إن “تصريحات الرئيس أردوغان استفزازية وضارة بلا داع للأقليات الدينية في تركيا. بالإضافة إلى ذلك تتفاقم تأثيرات مثل هذا الإجراء بسبب تدهور مشهد الحرية الدينية والديمقراطية وحقوق الإنسان في تركيا”.

(ي ح)


إقرأ أيضاً