رغم تهديدات طالبان، مراكز الاقتراع تفتتح أبوابها في أفغانستان

فتحت مراكز الاقتراع، اليوم السبت، أبوابها في كل أنحاء أفغانستان لاختيار رئيس للبلاد، رغم التهديدات التي وجهتها حركة طالبان باستهداف مراكز الاقتراع.

وقال المتحدث باسم لجنة الانتخابات إن "التصويت بدأ في كل أرجاء البلاد"، وتُواجه هذه الانتخابات خطر وقوع أعمال عنف، خصوصاً أن طالبان شنت في الآونة الأخيرة سلسلة هجمات انتحارية استهدفت مقار الحملات، والتجمعات الانتخابية وأهدافاً أخرى مرتبطة بالاستحقاق الرئاسي وفقاً لما نقلته شبكة العربية.

وأعلنت وزارة الداخلية نشر 72 ألف عنصر لتأمين حراسة نحو 5 آلاف مركز اقتراع في أنحاء البلاد يُفترض أن تُغلق أبوابها حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (10.30 بتوقيت غرينتش).

وتأتي هذه الانتخابات في وقت حذّرت فيه حركة طالبان حوالي 9.6 ملايين ناخب بضرورة الابتعاد عن مراكز الاقتراع.

وقالت طالبان في بيان إنها "تنوي عرقلة هذه العملية المزوّرة عبر مهاجمة كل عناصر الأمن، واستهداف مكاتب (الاقتراع) ومراكزه".

كما نبّه البيان الأفغان إلى "ضرورة البقاء بعيدين عن مراكز الاقتراع في اليوم الانتخابي وعدم تعريض أنفسهم للخطر".

وتُعتبر الشاحنات المُفخخة تهديداً قائماً في أفغانستان لقدرتها على استيعاب شحنات متفجرة أكبر مقارنة بالسيارات.

وفي أيار/مايو 2017، أسفر انفجار شاحنة مفخخة قرب السفارة الألمانية عن مقتل أكثر من 150 شخصاً وجرح المئات.

(ن ع)


إقرأ أيضاً