ردود فعل أمريكية ضد قرار ترامب: بقراره الفادح ينحاز إلى الاستبدادين وترك الكرد خيانة

أعربت مجموعة من السياسيين الأمريكيين الحاليين والسابقين عن استيائهم الكبير لما أقدم عليه الرئيس الأمريكي بقرار الانسحاب من شمال وشرق سوريا وترك المجال أمام أنقرة لغزو المنطقة، واصفين قراره "بانحياز إلى الاستبداد وخيانة للكرد".

وغرّدت المرشحة السابقة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون على التويتر : "الرئيس انحاز للسلطات الاستبدادية في تركيا وروسيا على حساب حلفائنا المخلصين والمصلحة الأمريكية ، قراره هذا خيانة مقيتة للكرد."

وفي سياق متصل أعرب العضو في مجلس النواب الأمريكي من الحزب الجمهوري مارك روبيو عن قلقه بخصوص قرار ترامب الأخير : "إذا كانت التقارير حول تراجع الولايات المتحدة في سوريا دقيقة ، فقد ارتكبت إدارة ترامب خطأً فادحًا سيكون له انعكاسات أبعد من سوريا."

وأضاف :"وستشجع إيران  بعد ذلك لتصعيد الهجمات العدائية التي بدورها يمكن أن تؤدي إلى حرب إقليمية أوسع نطاقًا وأكثر خطورة."

وقالت المندوبة السابقة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي :" إذا أردنا أن يدعمنا حلفاؤنا فعلينا دعمهم بنفس القدر . كان  لقوات سورية الديمقراطية  دور فعال في قتالنا الناجح ضد داعش في سوريا. تركهم للموت هو خطأ كبير."

وانضم إلى اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري العديد من زملائهم في مجلس النواب ، فضلا عن المسؤولين السابقين في الإدارة.

ووصف النائب ليز تشيني ، وهو أحد أعضاء قيادة مجلس النواب ، قرار ترامب بأنه "خطأ كارثي يعرض مكاسبنا ضد داعش للخطر ويهدد الأمن الأمريكي".

وأضاف في تغريدة: "هذا القرار يتجاهل درس الحادي عشر من سبتمبر. يمكن للإرهابيين على بعد آلاف الأميال استخدام ملاذاتهم الآمنة لشن هجمات ضد أمريكا".

قال النائب آدم كيزنر :" إن سحب القوات الأمريكية من المنطقة سيعطي إشارة بأننا نعطي رسالة مفادها بأننا سنتخلى عن أصدقائنا ويعطي روسيا وإيران ما يريدانه بالضبط. هذا خطأ".

كما عبّر النائب بيت كينغ ، الذي يشارك في لجنتي الاستخبارات والأمن الداخلي، عن رفضه: "لا أوافق بشدة على ترامب بالسماح لأردوغان بغزو سوريا، هذا يعتبر خيانة للكرد  ويقوي تنظيم داعش ويعرض الوطن الأمريكي للخطر".

وقال كريس فان هولن عضو في مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة (ديمقراطي):" وقف الكرد السوريون معنا في الحرب ضد داعش عندما لم تفعل تركيا. قرار ترامب بخيانة هؤلاء غير معقول. يجب على الكونغرس أن يوضح أن تركيا ستدفع ثمناً باهظاً إذا هاجمت الكرد السوريين."

وتابع هولن :"هذه خيانة كاملة لحليفنا الأكثر فعالية في الحرب ضد داعش. سيؤدي ذلك إلى إلحاق أضرار جسيمة بمصالحنا الأمنية ، ويؤدي إلى التطهير العرقي ، ويولد حالة من عدم الاستقرار على المدى الطويل في المنطقة. أحث البيت الأبيض على تغيير قراره."

كما أشار السياسي والمرشح الرئاسي الأمريكي السابق مايك هاكابي إلى أنه يتفق بالعموم مع السياسة الخارجية لترامب بخصوص عدم خوض حروب خارجية نيابة عن أحد ولكنه وصف قرار ترامب بسحب قواته من سوريا وتخليه عن الكرد "بالخطأ الكبير" ، وقال إن الكرد لم يطلبوا من أحد القتال بدلاً عنهم ولكن جل ما يتمنوه بحسب هاكابي، إعطاؤهم الأدوات للدفاع عن أنفسهم، لقد كانوا حلفاءً مخلصين ولا يمكننا التخلي عنهم.

كما حذّر السيناتور الجمهوري المقرب من ترامب ليندسي غراهام في تغريدة من أنه إذا اتبع ترامب خطة سحب القوات الأمريكية فإنه سيقدم قرارًا لمحاولة معارضته رسميًا. ولم يتمكن متحدث باسم غراهام على الفور من مشاركة تفاصيل القرار ، لكنه أشار إلى أنه تمت صياغته.

ANHA


إقرأ أيضاً