رئيس الوزراء الأرمني: تركيا لا تزال تشكل تهديداً أمنياً خطيراً على الأرمن

قال رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان بأن أنقرة لا تزال تشكل تهديداً أمنياً خطيراً على الشعب الأرمني.

وأشار رئيس وزراء أرمينيا إلى هذا الأمر أثناء إلقاء خطابه في المناقشة العامة للدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الأربعاء في نيويورك.

وقال باشينيان بحسب ما نقله موقع "أرمينيان نيوز " إن اثنين من حدود أرمينيا الأربعة، بما في ذلك الحدود مع تركيا، أُغلقت منذ ما يقرب من ثلاثة عقود.

وأضاف أنه برفضها "تركيا" إقامة علاقات دبلوماسية مع أرمينيا، ودعم أذربيجان ضد أرمينيا، تظل تركيا تشكل تهديداً أمنياً خطيراً على الشعب الأرمني، الذي كان بالفعل ضحية للإبادة الجماعية.

والجدير بالذكر أن الأرمن تعرضوا للإبادة الجماعية، والتي تُشير إلى القتل المُتعمد والمنهجي للسكان الأرمن من قبل حكومة تركيا الفتاة في الدولة العثمانية خلال وبعد الحرب العالمية الأولى، وقد تم تنفيذ ذلك من خلال المجازر وعمليات الترحيل والترحيل القسري والتي كانت عبارة عن مسيرات في ظل ظروف قاسية مُصممة لتؤدي إلى وفاة المبعدين. ويقدّر الباحثون أعداد الضحايا الأرمن بين مليون إلى 1.5 مليون شخص.

ورغم اعتراف العديد من الدول والمنظمات الحكومية وغير الحكومية بالإبادة الجماعية للأرمن في تركيا، إلا أن الحكومات التركية المتعاقبة وبينها حكومة العدالة والتنمية بقيادة أردوغان ترفض الاعتراف بما جرى بأنها مجازر إبادة جماعية.

(م ش)


إقرأ أيضاً