ذوي الشهداء يدعون لمحاسبة "الخونة"

نظّم ذوي الشهداء في مدينة كوباني وقفةً احتجاجية ضد ما سموه بـ"المعارضة القابعة في أحضان الدولة التركية" والتي تدعم أي تدخل تركي في الأراضي السورية وروج آفا.

طالب العشرات من ذوي الشهداء في مدينة كوباني الإدارة الذاتية الديمقراطية "مصادرة أملاك" بعض الشخصيات العائدة أصولهم إلى مدينة كوباني والمقيمين في المدن التركية و"يهرولون للاحتلال التركي".

وأصدرت عوائل الشهداء بياناً من أمام مجلس العدالة الاجتماعية في كوباني، شدّدت فيه على ضرورة محاسبة ممن يساندون الاحتلال التركي لغزوه مناطق أخرى في شمال سوريا إلى جانب المناطق المحتلة مسبقاً.

 وجاء في البيان:

"شعبنا الوطني.. علينا أن نقف في وجه هؤلاء الخونة الذين خانوا أرضهم وشعبهم، ندعوا أهلنا في شمال كردستان أن يوضحوا موقفهم الصارم من هؤلاء لأنهم يعملون على النيل من مكتسباتنا.

ندعوا عوائلنا أن يقطعوا صلتهم بهؤلاء الخونة، وأن يتخذوا بحقهم القرار المناسب، عندما غزت تركيا منطقة عفرين وارتكبت بحق أهلها المجازر أيّد هؤلاء الأشخاص الاحتلال التركي، بل كان لهم يد في تلك المجازر وعمليات النهب والتهجير.

إن هؤلاء الأشخاص يسيئون لدماء شهدائنا الطاهرة، لذا نطالب الإدارة الذاتية الديمقراطية بأن يتخذوا القرار بحقهم وان يحجزوا ممتلكاتهم، وأسمائهم كالتالي:

مصطفى مستو من قرية جب الفرج

رديف مصطفى من بلدة بيندر

محمد علي عيسى من قرية قرتل

أدهم  باشو من قرية بستك

شيخ حج مسلم من قرية شيران

محمود حج حسن من قرية كوله".

( د أ- ز س/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً