ذوو الشهداء: قسد أثبت لنا أن دماء أبنائنا لم يهدر سدى

شكر عوائل الشهداء في ناحية الدرباسية قوات سوريا الديمقراطية على قرب انتهاء داعش وقالوا "شكراً لأنكم وفيتم بعهدكم لأبنائنا وأثبتم أن دماء أبنائنا الشهداء لم يهدر سدى".

أولفا حاج منصور/ الحسكة

أيام وتنتهي داعش جغرافياً في شمال وشرق سوريا، وبذلك تكون قوات سوريا الديمقراطية أوفت بعهدها للشهداء، داعش تلك القوى التي كانت تخيف العالم بأجمعه، الآن تنهار على يد قسد التي تجمع مكونات المنطقة وحققت الكثير من الانتصارات بفضل تضحيات أبنائها.

ومع اقتراب تحرير قرية الباغوز والتي تعتبر آخر معاقل داعش التقت وكالة أنباء هاوار مع عدد من عوائل الشهداء في ناحية الدرباسية والذين عبروا عن فرحتهم بقرب نهاية داعش.

المواطنة شمسة أحمد والدة الشهيد كمال قالت "كنا ننتظر هذا اليوم بفارغ الصبر، يوم انهيار داعش، وبذلك تكون قوات سوريا الديمقراطية أوفت بالقسم التي قسمته للشهداء ولم يهدر دماء أبنائنا الشهداء سدى".

ونوهت شمسة ،أن "العالم أجمعه كان شاهداً على بطولات قوات سوريا الديمقراطية وانتصاراتها ضد الكثير من التنظيمات الإرهابية على رأسهم داعش".

ووصفت شمسة، يوم إعلان النصر على داعش بيوم "الفرحة الكبيرة" لجميع عوائل الشهداء الذين، فقدوا أبناءهم في الحملات التي بدأت ضد داعش.

المواطنة فضيلة شيخو والدة الشهيد ممو، قالت "نشكر قوات سوريا الديمقراطية على الوفاء بوعدها لجميع الشهداء والعالم كله شاهد على هذا".

وبيّنت فضيلة، بأنهم كأمهات الشهداء سوف يحاربون كافة الأنظمة التي تهدف إلى خراب ودمار بلادهم، وأضافت "نحن ضد أي قوة تقترب من أراضينا سوف نفدي بأبنائنا الآخرين في سبيل حماية أراضينا من أي عدوان، وسنقطع الأيادي التي تهدف إلى تقسيم سوريا".

(هـ ن)

ANHA 


إقرأ أيضاً