ذوو الشهداء يطالبون بتشكيل محكمة دولية في شمال وشرق سوريا

طالب ذوو الشهداء في ناحية تل حميس بإقليم الجزيرة الدول العالمية ومنظمة حقوق الإنسان بتشكيل محكمة دولية في شمال وشرق سوريا لمحاكمة أسرى مرتزقة داعش، الذين شكلوا عبئاً على الإدارة الذاتية، وخاصة بعد رفض دولهم استعادتهم وإرجاعهم إلى أوطانهم.

شهاب الأحمد/ قامشلو

تتواصل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بشكل مستمر مع الدول التي لديها مواطنون انضموا إلى مرتزقة داعش وهم الآن معتقلون في سجون الإدارة الذاتية، بينما ذووهم وزوجاتهم وأطفالهم في مخيمات الإدارة الذاتية من أجل إعادتهم، بينما ترفض هذه الدول استعادة مواطنيها وإعادتهم إلى بلدانهم.

وطالب ذوو الشهداء في إقليم الجزيرة بضرورة تشكيل محكمة دولية لمحاكمة المرتزقة في شمال شرق سوريا، محمد خلف خليوي، والد الشهيد آزاد، الاسم الحقيقي خالد خليوي، الذي استشهد أثناء مشاركته في إحدى الحملات التي أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية ضد مرتزقة داعش، قال: " الشهيد خالد خليوي وسائر شهداء شمال وشرق سوريا، ضحوا بأرواحهم في سبيل تحريرنا من أطغى منظمة إرهابية "مرتزقة داعش"، وبفضلهم تحررت مدننا ومناطقنا"، وأكد "ما زلنا نقدم الشهداء، وسنقدم الشهداء لتحرير سائر الأراضي السورية".

طالب محمد خلف خليوي الدول العالمية والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، بتشكيل محكمة دولية في شمال وشرق سوريا لمحاكمة الأسرى الموجودين في سجون الإدارة الذاتية ولدى قوات سوريا الديمقراطية، وقال: "كون أعدادهم كبيرة، وهم عبء على الإدارة الذاتية لشمال وشرق سور يا، وخاصة بعد رفض دولهم استلامهم ومحاكمتهم في دولهم".

وناشد خليوي الدول العالمية للإسراع في تشكيل محاكم دولية في شمال وشرق سوريا للنظر في أمر "إرهابيي" داعش.

صالح محمد الخلف شقيق الشهيدة زهرة الخلف، قال: "خلال المعارك التي دارت بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش، اعتقلت القوات الآلاف من مرتزقة داعش وهم الآن في سجون القوات"، وأوضح بأن الأجندات الخارجية دخلت على الأراضي السورية من مختلف أنحاء العالم، باسم الإسلام وانضموا لصفوف مرتزقة جبهة النصرة وأحرار الشام وداعش، وأشار: "استطعنا الانتصار عليهم بدماء أبنائنا من الشهداء".

وطالب صالح الخلف بتشكيل محكمة معترف بها دولياً في شمال وشرق سوريا لمحاكمة أسرى مرتزقة داعش الذين قدموا من مختلف دول العالم وطالب التحالف الدولي بمساعدة قوات سوريا الديمقراطية في التخلص من المرتزقة الأجانب غير السوريين.

وأوضح عبد العزيز محمد العليوي والد الشهيد محمد فاتح العليوي، من قرية خربة الناقة: "إذا امتنعت الدول الأوربية التي انضم مواطنوها لصفوف داعش وهم معتقلون الآن لدى قوات سوريا الديمقراطية عن استلام مواطنيها، عليها تشكيل محكمة معترف بها دولياً في شمال وشرق سوريا للنظر في أمر مرتزقة داعش الذين أسروا على أيدي قوات سوريا الديمقراطية خلال حربهم وتطهير أرض شمال وشرق سوريا منهم".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً